Responsive image

"الصحة" تُشارك بورقة عمل "الرصد الإلكتروني للزيارات الصحية في المنشآت الغذائية" بمؤتمر سلامة الغذاء في سلطنة عمان

"الصحة" تُشارك بورقة عمل "الرصد الإلكتروني للزيارات الصحية في المنشآت الغذائية" بمؤتمر سلامة الغذاء في سلطنة عمان

01/05/2018 01:20:39 م


شاركت إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة بورقة عمل بعنوان "الرصد الإلكتروني للزيارات الصحية في المنشآت الغذائية"، وذلك ضمن مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي الذي نظمته وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بسلطنة عُمان.

وناقش المؤتمر عدداً من الجوانب المتعلقة بمجال سلامة الغذاء ومجالات العمل البلدي، وهدف إلى الاطلاع على أحدث المستجدات وتبادل الخبرات والتجارب العلمية والعملية في هذين المجالين وعرض تجارب ومشاريع دول مجلس التعاون الخليجي في المجال البلدي، وذلك بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين من مختلف دول العالم ودول مجلس التعاون الخليجي.

وقد قدم ورقة عمل وزارة الصحة البحرينية أخصائي سلامة أغذية أول السيد باسل جميل المسقطي، ومن خلال الورقة بيّن المسقطي أنه تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بشأن مشروع  تطوير الخدمات الحكومية، وفي إطار تحقيق رؤية وأهداف قسم مراقبة الأغذية بوزارة الصحة بمملكة البحرين وبسبب الزيادة المضطردة في عدد المنشآت الغذائية، تم إطلاق برنامج إلكتروني خاص برصد الزيارات الصحية للمنشآت الغذائية المرخصة. وذكر أن البرنامج قد ساهم في رفع كفاءة وجودة الخدمات المقدمة للجمهور تماشياً مع رؤية واستراتيجية التنمية الوطنية بمملكة البحرين، كما وسهّل عملية إحكام الرقابة على الأغذية.

وأوضح المسقطي أن البرنامج الإلكتروني يستخدم لتسجيل ورصد عمل مفتشي الرقابة على الأغذية وتقارير الزيارات الصحية، ويهدف إلى تسريع الوصول وسهولة تخزين البيانات، ويرصد البرنامج جميع مراحل التفتيش عن طريق إدخال المخالفات والقوانين التي تتبع لها وبالإمكان التقاط صور وفيديو للمخالفات الصحية المختلفة المرصودة أثناء الزيارات الصحية، لافتاً إلى أن هذا البرنامج الإلكتروني يُساعد مفتش رقابة الأغذية على سرعة اتخاذ القرار والإجراءات اللازمة. كما يقوم البرنامج بإرسال رسائل نصية قصيرة لأصحاب ومدراء المنشآت الغذائية لإبلاغهم بأي مخالفات صحية تم رصدها، ويستطيع أصحاب ومدراء المنشآت الغذائية الاطلاع على محتوى الزيارات الصحية التي تمت عن طريق الدخول على الوصلة الإلكترونية المتوفرة في الموقع الرسمي للحكومة الإلكترونية بالمملكة.

وذكر المسقطي بأن البرنامج الإلكتروني يتوفر لمفتشي ومسئولي الرقابة على الأغذية على الهاتف الجوال أو الحاسوب اللوحي أو الشخصي، ولهم الخيار في الوصول إلى البيانات الخاصة بالزيارات الصحية بمختلف هذه الطرق، أمّا بخصوص السرية والأمن للبيانات المسجلة، فالبرنامج المتاح وفّر قواعد بيانات احتياطية مكّنت الجهاز الرقابي على الأغذية بمملكة البحرين من حفظ نسخ احتياطية تضمن عدم فقدان البيانات في عدّة حالات، ويتوقع من البرنامج الإلكتروني الحالي أنه سوف يمكّن الجهاز الرقابي على الأغذية بمملكة البحرين من توفير مؤشرات أداء، وفي نفس الوقت يتوقع من البرنامج الإلكتروني أن يُساعد أصحاب المنشآت الغذائية في التقليل من التكلفة بسبب الخسائر من جراء الأغذية التالفة وغير الصالحة للاستهلاك أو الغرامات المالية التي يتم إيقاعها.

الجدير بالذكر أن هذا المشروع يأتي ضمن مشاريع إعادة هندسة الإجراءات والنظم والعمليات الإدارية في الجهات الحكومية "هندرة"؛ وذلك ضمن الاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لرفع مستوى الأداء في الأجهزة الحكومية، إذ يهدف هذا المشروع إلى تسهيل الإجراءات الحكومية وتبسيطها وسرعة إنجازها بما يوفر الوقت والجهد والكلفة ويحافظ على جودة خدماتها، وقد خطة مملكة البحرين خطوات متقدمة في مجال تطوير وتحديث النظم المعلوماتية وتوفير الخدمات الإلكترونية بجودة عالية ويسر؛ خدمةً للمواطنين والمقيمين.

وبشأن تطوير الخدمات الحكومية بعدد من الجهات الحكومية، بدأت وزارة الصحة وفي إطار سعيها لتطوير كفاءة وجودة أداء خدماتها بتطوير وتسهيل الإجراءات الإلكترونية والنظم والعمليات الإدارية لمجموعة من الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين وأصحاب الأعمال .

ويأتي تطوير هذه الخدمات متماشياً مع التوجيهات الرامية إلى تسهيل الحصول على مختلف الخدمات الحكومية بالجودة العالية وتقليص المدة الزمنية التي يتطلبها إنجاز المعاملات أمام المواطن والمقيم وأصحاب الأعمال  والاستفادة من البوابة الالكترونية في تقديم وإنهاء المعاملات. وستعمل الخدمات التي يتم تطويرها بوزارة الصحة على اتمتت التعامل وسهولة تداول المعاملات وانهائها للمراجع في مدد زمنية يلمس أثرها الجميع، إلى جانب العمل على ربط هذه المعاملات الكترونيا مع مختلف الجهات المعنية وامكانيات استخراج البيانات الموثقة ومتابعتها .

وتسعى وزارة الصحة والجهات الرسمية في مملكة البحرين إلى تسهيل إجراءات جميع أنواع المعاملات التجارية، وذلك ما له من أثر إيجابي في استقطاب الاستثمار بالمملكة، حيث دشنت وزارة الصحة في شهر أكتوبر من العام 2016م بإدارة الصحة العامة، "مشروع هندرة" المعني بتبسيط وتيسير إجراءات إصدار الشهادات الصحية لمزاولة الأنشطة التجارية الخاضعة للرقابة الصحية عن طريق تقديم عمليات مبسطة ومرتكزة على خدمة الأفراد والمستثمرين، وللاستخدام الأمثل للموارد المتوافرة.

ومن بين هذه الخدمات الإلكترونية، خدمة فحص مركبات نقل الأغذية والمياه إلكترونياً، وذلك من خلال تنظيم آلية حجز المواعيد مسبقاً وتسهيل عملية الفحص والترخيص وتبسيط الإجراءات وتسريعها، وربط نتائج الفحص بنظام الكتروني مع الإدارة العامة للمرور إلى جانب توفير الاحصائيات الدقيقة المتعلقة بالمواعيد وإعداد المركبات التي تم فحصها.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق