Responsive image

وزيرة الصحة تبارك لصاحب السمو رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، الإشادة السامية من مدير منظمة الصحة العالمية ..

وزيرة الصحة تبارك لصاحب السمو رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، الإشادة السامية من مدير منظمة الصحة العالمية ..

01/05/2018 01:31:43 م


وتؤكد على اعتزاز وزارة الصحة بهذه الإشادة الكريمة .. ومواصلة العمل الحثيث لضمان استمرار المسيرة التنموية في مملكة البحرين نحو الرؤية الاقتصادية 2030 ..

باركت سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وكافة منتسبي وزارة الصحة لصاحب السمو الملكي  الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، الإشادة السامية التي حظى بها سموه الكريم عبر الخطاب الذي تلقاها من سعادة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غيبيريسوس، على الجهود الحثيثة المبذولة على صعيد تطوير الرعاية الصحية الشاملة، وما يوليه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر  للقطاع الصحي بمملكة البحرين وما تتخذه الحكومة الرشيدة برئاسة سموه من خطوات وإجراءات من أجل تمتع جميع المواطنين والمقيمين بأفضل مستوى من الخدمات الصحية.

 

وأشادت سعادة وزيرة الصحة بما جاء في خطاب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، والذي تضمن التقدير والثناء لما تقوم به الحكومة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء من إجراءات لتحقيق التغطية الصحية الشاملة، مؤكدة على الدور اللا محدود الذي أسهم في تطوير القطاع الصحي، إلى جانب الاهتمام الذي يتلقاه القطاع الصحي من لدن والتوجيهات المستمرة والتي تصب دائماً في مصلحة المواطنين وراحة المرضى، والمتابعة عن كثب لاستمرار تطوير الخدمات الصحية، والتي عكست النجاح الذي حققته مملكة البحرين التقدير العالمي كنموذج متطور في المجال الصحي. وأعربت الوزيرة "الصالح" عن اعتزازها واعتزاز وزارة الصحة وكافة منتسبيها بهذه الإشادة الكريمة لصاحب السمو الملكي رئيس مجلس الوزراء الموقر، موضحة بأنها مثابة إنجاز كبيرا تحقق في العام 2018م، حيث جاء الإطراء السامي من هذه المنظمة الأممية اعترافا بدور الأب والوالد في تعزيز صحة ابنائه من المجتمع البحريني والارتقاء بها، وجاء ثمرة جهود وطنية متكاملة قادت إلى تعميم الأداء المتطور، والانتقال به إلى العالمية وإتاحته أمام كل الدول الراغبة بالاستفادة من التجربة البحرينية الناجحة في المجال الصحي.

 

وقالت سعادة وزيرة الصحة: "لم يكن مستغربا على صاحب السمو الملكي  رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه الحصول هذه الإشادة الدولية المهمة تقديرا وعرفانا لإسهامات سموه في هذا المجال الحيوي والبارز، وذلك لأنه قد سبق لسموه الحصول على العديد من الجوائز والدروع والشهادات التي ترتبط بمجالات التنمية بكافة أبعادها والتي قادها سموه خلال نصف قرن من الزمان، مثل الإنسانية والمادية والتعليمية والصحية والإسكانية، إضافة إلى العديد من الجوائز التي منحتها لسموه العديد من المنظمات والجهات المهمة في العالم اعترافا بدور سموه في التنمية والتطوير وتقديرا وانعكاسا لدور مملكة البحرين التي أصبحت واحدة من الدول الرائدة في مجالي التنمية الشاملة".

 

وأشارت وزيرة الصحة إلى دور وزارة الصحة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بمملكة البحرين للارتقاء بالمنظومة الصحية على جميع الأصعدة الحكومية والخاصة، مؤكدة على أن مملكة البحرين تسير على خطى ثابتة ورؤية ثاقبة استنادا على الخطة الوطنية للصحة 2016 – 2025، التي أقرها مجلس الوزراء الموقر، وما تضمنته هذه الخطة من سياسات ومبادرات مثل مشروع الضمان الصحي، مما يدل على أن مملكة البحرين تتجه نحو التوجه والالتزام الدولي لمنظمة الصحة العالمية لتحقيق الغاية 3-8 من أهداف التنمية المستدامة وتحقيق التغطية الشاملة للجميع. مبينة انطلاق حزمة من المشاريع الطموحة مؤخرا وما لها من دورا بارزا، وجاء ذلك بفضل عمل وزارة الصحة بمملكة البحرين جنباً إلى جنب مع المجلس الأعلى للصحة لتطوير النظام الصحي لضمان واستدامة توفير التغطية الصحية الشاملة للسكان وفق أفضل المعايير المتبعة عالمياً، حيث حقق النظام الصحي مراكز متقدمة ضمن أفضل الأنظمة الصحية عالمياً، وحظى بإشادات واسعة، لتحقيق منظومة صحية متكاملة بالبحرين.

 

وفي الختام أعربت وزيرة الصحة "الصالح" عن بالغ تقديرها لجهود صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر حفظة الله ورعاه والمجلس الموقر، مشيرة إلى أن مسيرة العطاء مستمرة وسوف تسير على خطى ثابتة ووفق رؤية واستراتيجية تقوم على رفع جودة وكفاءة الخدمات الصحية وضمان تقديم أرقى المستويات من الخدمة الصحية والعلاجية للمواطنين، لكي يبقى كما أشار سموه هذا القطاع دائماً متطوراً ومؤهلاً ومعززاً بالخدمات في أفضل صورها  وليكون متماشياً ومتناغماً دائماً مع التطور العالمي في ميدان الطب والعلاج ليبقى قطاعنا الصحي والعلاجي البحريني دائماً وفق أعلى مستوى، قائلة " هنيئا لنا، وهنيئا لسيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، هذا التقدير العالمي الذي يضاف إلى مسيرة الإنجازات السابقة التي  نفخر بها كما نفخر بسموه حفظه الله ورعاه".

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق