Responsive image

وزارة الصحة تطلق حملة "اطمئنان" للتوعية بسرطان الثدي للتشجيع على الكشف المبكر بما يُحسّن من فرص التعافي

وزارة الصحة تطلق حملة "اطمئنان" للتوعية بسرطان الثدي للتشجيع على الكشف المبكر بما يُحسّن من فرص التعافي

09/10/2018 12:34:29 م


بتوجيهات من سعادة وزيرة الصحة رئيسة اللجنة الوطنية للأمراض المزمنة غير السارية الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح تطلق وزارة الصحة حملة اطمئنان للتوعية بسرطان الثدي خلال شهر أكتوبر الجاري ولمدة ثلاثة شهور. 

وفي تصريح لسعادة الوكيل المساعد للصحة العامة الدكتورة مريم الهاجري، أكدت أن وزارة الصحة تولي اهتماماً كبيراً بنشر الوعي الصحي وخصوصاً فيما يتعلق بسبل الوقاية من السرطان والتشجيع على الكشف المبكر عنه، مما يُحسّن من فرص التعافي من مرض السرطان. 

وأشارت الدكتورة الهاجري إلى أن هذه الحملة تأتي ضمن مشروع "نهتم" للوقاية من أنواع السرطان المختلفة، وهو أحد مشاريع إدارة تعزيز الصحة التي تهدف لتحقيق الهدف الاستراتيجي الأول لوزارة الصحة " الحفاظ على صحة السكان من خلال تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض المزمنة غير السارية". ونوهت الهاجري بأن هذه الحملة تستهدف الفتيات والنساء من عمر 18 سنة في جميع أنحاء البحرين وستتضمن العديد من الفعاليات التي ستقام بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة والأهلية. كما أشارت سعادتها إلى وجود خطة إعلامية سترافق الحملة تتضمن العديد من المسجات التوعوية التي ستنشر من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبها، أكدت مدير إدارة تعزيز الصحة الدكتورة وفاء الشربتي على أهمية التوعية بسرطان الثدي باعتباره من أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء، مشيرةً إلى أن الحملة ستتضمن محطات متنوعة من أهمها محطة الاستشارات الطبية ومحطة الفحص الاكلينيكي ومحطة التدريب على الفحص الدوري الذاتي ومحطة التوعية بأهمية فحص الماموغرام بالإضافة لمحطة للمسابقات.

وأكدت الدكتورة الشربتي أن اتباع أنماط الحياة الصحية من غذاء صحي ونشاط بدني يُعتبر من أهم سبل الوقاية من الأمراض المزمنة غير السارية ومنها أمراض السرطان، كما أكدت على أهمية الالتزام بالفحوصات الدورية للكشف عن مرض السرطان في مراحل مبكرة بحيث يسهل علاجه والتعافي منه.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق