Responsive image

تحت رعاية سعادة الأستاذة فائقة الصالح - الصحة تحتفل باليوم العالمي للأمراض النادرة

تحت رعاية سعادة الأستاذة فائقة الصالح - الصحة تحتفل باليوم العالمي للأمراض النادرة

10/03/2019


أنابت سعادة الاستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة الدكتور محمد أمين العوضي الوكيل المساعد لشؤون المستشفيات افتتاح حفل وزارة الصحة السبت 9 مارس 2019 باليوم العالمي للأمراض النادرة والذي جاء بتنظيم من قسم الأطفال وبإشراف المتخصصين في أمراض الاستقلاب الوراثية. حضر الفعالية عدد من المسؤولين بالوزارة إلى جانب مشاركة واسعة من جانب الجمهور.

وقد تفضل الدكتور العوضي في مستهل افتتاح الفعالية بزيارة المعرض الصحي واطلع على أهم وأبرز الخدمات الصحية والعلاجية التي تقدمها الأقسام والعيادات المشاركة لمرضى الأمراض النادرة بمجمع السلمانية الطبي.

وأشاد الوكيل المساعد بجميع الخدمات المقدمة ودعا القائمين على المعرض الصحي إلى الاستمرار في العمل والبذل من أجل خدمة جميع المرضى والحرص على إقامة هذه المعارض التي تساهم في تعريف الجمهور بهذه الأمراض وتوعيتهم.

وبمناسبة إقامة هذه الفعالية التوعوية أشار الدكتور محمد أمين العوضي الوكيل المساعد لشؤون المستشفيات إلى أن وزارة الصحة حريصة على تطبيق برامج متكاملة للتعامل مع الأمراض النادرة وتطوير الأنظمة والقوانين والسياسات الصحية المناسبة وتشجيع وزيادة التعاون العالمي في البحث العالمي إلى جانب تبادل المعلومات حول الأمراض النادرة الشائعة وغير الشائعة.

وبين أن الوزارة حريصة على اعتماد أساليب متنوعة وجديدة في تشخيص وعلاج الأمراض النادرة وتسعى نحو توفير شبكة للتواصل بين مجموعات الدعم الأسرية للمرضى، والعمل على توفير المعلومات المتكاملة ذات الجودة لمجتمع الأمراض النادرة بشكل عام.

بعد ذلك تفضلت الدكتورة امتثال الجشي استشارية أمراض الاستقلاب الوراثية بتكريم  الدكتور محمد أمين العوضي الوكيل المساعد لشؤون المستشفيات نظير دعم الادارة العليا   غير المحدود للبرامج والفعاليات الصحية التوعوية التي تساهم في رفع مستوى الوعي الصحي لدى مختلف فئات المجتمع.

الجدير بالذكر أن برنامج اليوم التوعوي للأمراض النادرة قد تضمن مجموعة من الفعاليات منها مسابقات ثقافية للحضور، ومسابقة الرسم والتلوين والرسم على وجوه الأطفال، إلى جانب تكريم الأطفال المصابين بالأطفال النادرة وأسرهم وتكريم المشاركين والشركات الداعمة لإقامة هذه الفعالية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المرض يعد نادرا إذ يصاب به واحد من كل 2000 شخص من السكان فكثير من هذه الأمراض النادرة هي أمراض وراثية ولا تظهر إلا في وقت متأخر وتشكل هذه الأمراض مجتمعة عبئا ثقيلا وتؤثر في المجتمعات بشكل واضح.

 

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق