Responsive image

وزيرة الصحة تلتقي بحديثي التوظيف بقطاع التمريض بالوزارة .. في سبيل تطوير العمل ومخرجات الأداء .. عقد لقاءات توجيهيه مع الموظفين الجدد لتعريفهم بالواجبات الوظيفية و الحقوق..

وزيرة الصحة تلتقي بحديثي التوظيف بقطاع التمريض بالوزارة .. في سبيل تطوير العمل ومخرجات الأداء .. عقد لقاءات توجيهيه مع الموظفين الجدد لتعريفهم بالواجبات الوظيفية و الحقوق..

17/03/2019


في لقاء تعريفي مفتوح جمع سعادة الاستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة بمجموعة بلغ عددها 80 ممرض وممرضة من إجمالي الدفعة الجديدة الذين تم تعيينهم في عام 2018 والبالغ عددهم 150 تقريباً من الممرضين والممرضات حديثي التوظيف بوزارة الصحة مساء يوم الخميس الموافق 14 مارس 2019م، عبرت الوزيرة "الصالح" عن سعادتها بإلتحاق كوكبة جديدة من ملائكة الرحمة بقطاع التمريض بالوزارة، مؤكدة عن فخرها بالكوادر البحرينية المؤهلة التي درست وتعلمت من أجل خدمة الوطن وللعمل بهذه المهنة الإنسانية النبيلة لخدمة المرضى وتلبية إحتياجاتهم.

وأشارت وزيرة الصحة في بداية اللقاء بأن الوزارة تعمل وبشكل مستمر لتعزيز مساعيها لاستقطاب الكفاءات الصحية البحرينية للانضمام إلى الطاقم الحالي في مختلف المرافق الصحية ليساهموا بجهودهم وطاقاتهم الشابة في خدمة وتطوير القطاع الصحي والخدمات الصحية في المملكة،

 وقد رحّبت سعادة الوزيرة بالممرضين والممرضات الجدد، وهنأتهم بمناسبة تعيينهم وانضمامهم لوزارة الصحة، مشيرةً إلى أهمية مهنة التمريض، باعتبارها مهنة إنسانية عظيمة من خلال خدمة المرضى وتحقيق راحتهم وكسب رضاهم، وحثّت الممرضين الجدد على العمل بكل جهد وإخلاص وتفاني نحو تحقيق هدف وزارة الصحة الأول المتمثل في "المريض أولاً"، والتحلي بالسلوكيات والتعامل الحسن مع جميع المرضى على حدٍ سواء، سعياً نحو رضا المواطنين والمقيمين على أرض مملكة البحرين الطبية، كما أكدت على أهمية الالتزام بالأخلاقيات والأمانة والصدق والمحافظة على سرية وخصوصية المريض وحماية حقوقه، لافتةً إلى أن وزارة الصحة تُقدم برامج توجيهية وتدريبية لجميع الموظفين حتى يتمكن كل موظف من أداء مهام عمله على أكمل وجه. وتمنت لجميع الممرضين والممرضات كل التوفيق والنجاح، معربةً عن أملها مساهمتهم في الارتقاء بالقطاع الصحي ومساهمتهم بتقديم الأفضل للمرضى والمترددين على خدمات وزارة الصحة.

بعد ذلك تقدم اصحاب السعادة الوكلاء المساعدون بجزيل الشكر والتقدير إلى سعادة وزيرة الصحة على هذه اللفتة الكريمة بلقاء الممرضين والممرضات الذين تم توظيفهم لمباشرة عملهم في مختلف مواقع وزارة الصحة، مؤكدين على أن الوزارة عملت بكل جهد لسرعة انضمامهم للوزارة، موضحين على أن هذا اللقاء بمثابة الحافز لهذه الكوادر الشابة لتقديم كل الجهود في خدمة المرضى، ووضع مصلحة المريض والوزارة والمصلحة العامة نصب أعينهم، كونها أسمى وأبلغ رسالة إنسانية. وبينوا بأن الأمل بهذه الكفاءات الوطنيه كبير،  وبأن جميع المسؤولين في الوزارة سيكونون سند وعون لهم في أداء مهامهم الوظيفة، ولكن ينبغي على كل موظف أن يبدأ من داخله للتميّز وتحقيق ما يصبو إليه، وتقديم المقترحات والأفكار الإبداعية والمبتكرة التي من شأنها تسهم في تطوير القطاع الصحي.

الجدير بالذكر أنه خلال اللقاء التوجيهي والتعريفي تم تقديم عرضاً تفصيلياً من قبل مدير إدارة الموارد البشرية الاستاذة إنتصار الرميثي، بمشاركة المستشار القانوني الإستاذ مهاب جلال، حيث تضمن العرض أهم الواجبات الوظيفية والمسئوليات، والإجراءات التي ينص عليها قانون الخدمة المدنية، وكذلك الحقوق والإمتيازات التي يتمتع بها الكادر التمريضي بوزارة الصحة.

ومن جانبهم تقدم الممرضون والممرضات الذين تم تعيينهم بالشكر الجزيل إلى الحكومة الرشيدة لتوفير فرص التوظيف المناسبة لهم، ولصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه لتوجيهاته الكريمة واهتمام سموه الكبير بإيجاد فرص عمل للمواطنين،  ومساندة إنخراطهم في العمل وتدريبهم وتطويرهم وتسخير طاقاتهم الوطنية لخدمة هذا القطاع الهام بالمملكة.

واختتمت سعادة الوزيرة اللقاء بتقديم الشكر والتقدير لرؤساء التمريض الذين يبذلون جهودهم لتطوير عمل الطاقم التمريضي في المستشفيات والمراكز الصحية، وكذلك لإدارة الموارد البشرية التي قامت بإجراءات التوظيف بحسب الشواغر المتوفرة بالوزارة على عدة مراحل، وقد بلغ عدد الملتحقين بقطاع التمريض خلال الفترة السابقة 250 ممرض وممرضة، وتعمل الإدارة على الإنتهاء من إجراءات التوظيف لدفعة جديدة في مجال التمريض والتحاقهم بالعمل أسوة بزملائهم في المهنة، وذلك التزاماً بتوجيهات القيادة الحكيمة، واهتماما بالكفاءات المحلية.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق