Responsive image

وزيرة الصحة تأمر بتوقيف جميع المسئولين عن رعاية المريض .. وتشكيل لجنة تحقيق - وإدارة السلمانية تتأكد من سلامة المريض وتستدعي الصحة العامة للتفتيش على غرفة المريض والجناح المذكور ...


29/03/2019


 

تابعت وزارة الصحة بإهتمام تصوير الفيديو المتداول على وسائل التواصل الإجتماعي، والذي تم تصويره ظهر اليوم بجناح 66 بمجمع السلمانية الطبي وظهر فيه المريض ويتكلم فيه أحد اقاربه ويتهم السلمانية بالأهمال، وفور رصد الشكوى والإطلاع على الفيديو أمرت سعادة وزيرة الصحة بتوقيف جميع المسئولين بالجناح المعنين برعاية المريض الذي ظهر في تصوير الفيديو.

وأمرت سعادة الوزيرة بتشكيل لجنة تحقيق فورية للوقوف على أسباب حدوث الأمر، ورفع تقرير عاجل عن هذه الواقعة، ومن ثم محاسبة المقصرين في حال ثبوت الأهمال أو التقصير.

وقد قامت إدارة السلمانية بالذهاب إلى الجناح المذكور وتم التأكد من سلامة المريض وصحتة، وقام الممرضون بتنظيف المريض، وتبين بأن النمل على رجل واحدة فقط. وتم أستدعاء فريق من إدارة الصحة العامة والذي كشف على غرفة المريض بالكامل ولم يجد أي نوع من الحشرات أو ما شابه ذلك، فقط تم العثور على بقايا وآثار النمل على الرجل التي بها جروح قديمة، وتم التأكد من توافر شروط السلامة المحيطة بالمريض.

إلى ذلك تم الإتصال بأهل المريض وتوجيههم بأنه في حال الملاحظات أو الشكاوى عليهم التوجه لمسئول الجناح او مكتب علاقات المرضى، وعدم بث تصوير للمريض وانتهاك خصوصيته، حيث أن هذا الأمر يتنافى مع حقوق المريض وقوانين المستشفى.

ومن جانب آخر ووفق التحقيقات الأولية كشف المسئولين في الجناح عن رصد يوم أمس مادة غريبة على رجل المريض، وعند سؤال الأهل تبين بأنها من الأدوية الشعبية التي تساعد على شفاء الجروح عبارة عن زيت السمسم، وتم تنبيههم بعدم وضعها مره آخرى، حيث أن الطبيب المعالج وصف أدوية معينة للمريض ويجب الاستمرار عليها. علما بأن الممرضين الذين كانوا على النوبة فجر اليوم افادوا بأنهم لم يجدوا اي حشرات أو نمل على رجل المريض عندما قاموا بتبديل المريض وتحميمه. كذلك قبل منتصف النهار تم اعطاء الرعاية الدورية للمريض والأدوية  وتبديله بحسب الجدول الذي يقوم به نظام الجناح للاعتناء بالمرضى المقعدين.

وقالت وزارة الصحة بأنها سوف تطلع الرأي العام على نتائج التحقيق، ولن تتهاون مع المقصرين، ولها سياسة المريض أولا، وتعمل على خدمتة وعلاجه وتوفير جميع إحتياجاته، وتضع مصلحة المريض في اولوياتها.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق