Responsive image

سعادة وزيرة الصحة تترأس اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة الأمراض المزمنة عن بعد من خلال الاتصال المرئي

سعادة وزيرة الصحة تترأس اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة الأمراض المزمنة عن بعد من خلال الاتصال المرئي

22/06/2020


ترأست سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة الاجتماع الاول لعام 2020 للجنة الوطنية لمكافحة الأمراض المزمنة غير السارية، حيث عقد الاجتماع عن بعد من خلال الاتصال المرئي وذلك بحضور الدكتورة مريم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة وبمشاركة كافة أعضاء اللجنة.

وفي مستهل اللقاء رحبت الوزيرة بجميع الأعضاء، معربة عن شكرها وتقديرها لدورهم الفعال في أعمال هذه اللجنة، مبينة أهمية استمرار عمل هذه اللجنة بالذات في هذا الوقت الذي تمر به البحرين وجميع دول العالم بسبب فيروس كورونا، وذلك لإعادة النظر في خطط وبرامج اللجنة الوطنية للأمراض غير السارية ذات العلاقة بفيروس كورونا والأمراض المزمنة، وتحديد دور اللجنة الوطنية في هذا الشأن، والعمل على تكثيف برامج التوعية والتثقيف للذين يعانون من الأمراض المزمنة وتوجيه بيانات ونداءات لتحذيرهم من التعرض لهذا الفيروس، فهم أكثر عرضة للخطر خاصة بعد ما بينته الإحصاءات والمؤشرات عن أهم أسباب الوفيات للحالات القائمة بالفيروس هو وجود أمراض كامنة منها الأمراض المزمنة.

كما قدمت الصاح التهنئة لجميع الأطباء الأعضاء في اللجنة باعتماد مجلس الوزراء وبدعم ومباركة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله، أول (أربعاء) من شهر نوفمبر في كل عام، يوما للطبيب البحريني وتخصيص جائزة باسم سموه حفظه الله لتكريم الأطباء البحرينيين، مؤكدة بأن هذه المبادرة الكريمة إنما تجسد مدى اهتمام الحكومة الموقرة بالطبيب البحريني والكوادر الطبية وتقدير جهودها والتي هي مصدر فخر واعتزاز من قبل الجميع خاصة في ظل الظروف الحالية التي تمر بها المملكة.

وبعدها تم اعتماد جدول أعمال اللجنة ومحضر الاجتماع ومتابعة تنفيذ قرارات وتوصيات اللجنة السابقة، ومن ضمنها متابعة ما تم الاتفاق عليه بعقد مؤتمر حول طب القلب والموت المفاجئ، حيث قدم الدكتور عادل خليفة استشاري القلب بمركز محمد بن خليفة آل خليفة للقلب الإجراءات التي تمت في هذا الشأن.

ومن جهتها تقدمت الدكتورة مريم الهاجري خلال الاجتماع ببحث حول تأثير فيروس كورونا (كوفيد 19) على الأمراض المزمنة غير السارية وعلى فئة كبار السن حيث تم الإشادة بالجهود المبذولة والقرارات المتخذة من جانب الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا، بشأن حماية أفراد المجتمع والمصابين بالأمراض المزمنة على وجه الخصوص من مخاطر هذا الفيروس.

وأشارت وزيرة الصحة إلى موضوع إدراج مرض فقر الدم المنجلي (السكلر) ضمن الأمراض المزمنة. كما قدمت الدكتورة نجاة محمد أبو الفتح من جانبها عرضا حول النتائج الأولية للدراسة حول جدوى الاستثمار في مكافحة الأمراض غير السارية وعوامل الإختطار المرتبطة بها.

وناقشت الدكتورة دلال الرميحي استشاري غدد صماء والسكري خلال اجتماع اللجنة أهم وأبرز المستجدات المتعلقة بحملة الكشف المبكر عن سرطان القولون.

وفي الختام تقدمت سعادة الوزيرة بخالص الشكر والتقدير لأعضاء اللجنة على مساهمتهم في إنجاح هذا الاجتماع الذي يعقد لأول مرة عبر الاتصال المرئي.