Responsive image

الوكيل المساعد للرعاية الأولية تدعو للاستفادة من الخدمات الصحية المتوفرة عن بعد والالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشارفيروس كورونا (كوفيد - 19)

الوكيل المساعد للرعاية الأولية تدعو للاستفادة من الخدمات الصحية المتوفرة عن بعد والالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشارفيروس كورونا (كوفيد - 19)

30/07/2020


الوكيل المساعد للرعاية الأولية تدعو للاستفادة من الخدمات الصحية المتوفرة عن بعد والالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشارفيروس كورونا (كوفيد - 19)

 

 

دعت الوكيل المساعد للرعاية الأولية الدكتورة منال العلوي إلى أهمية استفادة المجتمع البحريني من الخدمات الطبية التي توفرها وزارةالصحة عن بعد والتي تم تدشينها في إطار الجهود الرامية لضمان صحة وسلامة المرضى والحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19).

 

وأكدت الدكتورة منال العلوي أهمية التزام جميع أفراد المجتمع بالتعليمات والإرشادات الصادرة بشأن منع التجمعات خلال فترة عيدالأضحى المبارك، داعيةً إلى الابتعاد عن التجمعات العائلية الكبيرة، والمعايدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واختصار تجمعات العيد علىالعائلة الصغيرة التي تقيم في نفس المسكن مع أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية.

 

وقالت الدكتورة منال العلوي إن الجهود المبذولة من قبل وزارة الصحة والطواقم الطبية والتمريضية والصحية متواصلة لتوفير الخدماتالصحية دون الحاجة إلى التردد على المراكز الصحية بهدف تقليل الاختلاط، وذلك من خلال تمكين الاستفادة من حجز الخدمات المجانيةالمتاحة "كخدمة التطبيب عن بعد" عبر الاستشارات بتقنية الفيديو. وكذلك من "خدمة توصيل الأدوية للمنازل" من خلال خدمة طلب الأدويةعبر التسجيل الإلكتروني على الموقع الرسمي لوزارة الصحة، حيث أن الوزارة قد أتاحت الوصول إلى خدماتها الصحية لجميع فئات المجتمعمن أجل الحد من انتشار الفيروس، من خلال استخدام التقنيات الإلكترونية الحديثة، والقنوات الرسمية لتلقي الاستفسارات والملاحظاتالطبية والصحية، إضافة إلى الحصول على نتائج الفحوصات عبر التسجيل من خلال التطبيقات التي تم توفيرها.

 

وأكدت الدكتورة العلوي على أن استمرار تطبيق الخطوات والإجراءات الاحترازية المتخذة في مكافحة الفيروس تهدف بالدرجة الأولى إلىضمان سلامة وصحة المواطنين والمقيمين بالمملكة، منوهةً بأن الالتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية يعتبر ضرورة ملحة في هذه المرحلة حفاظاعلى صحة وسلامة الجميع.

 

وأوضحت الدكتورة منال العلوي بأن هناك حالات قد تحمل الفايروس، ولكن لا تظهر عليها الأعراض والاختلاط بها يُشكل خطر على صحةوسلامة المجتمع، لذلك فإن وزارة الصحة تجدد دعوتها على ضرورة التباعد الاجتماعي والالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابةبالفيروس.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق