Responsive image

مواطنون وأولياء أمور يؤكدون أهمية المبادرة بتطعيم الأبناء دعمًا للجهود الوطنية للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19)

مواطنون وأولياء أمور يؤكدون أهمية المبادرة بتطعيم الأبناء دعمًا للجهود الوطنية للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19)

25/01/2022


أكد مواطنون وأولياء أمور على أهمية المبادرة بتسجيل الأطفال لأخذ التطعيم المضاد لفيروس كورونا "كوفيد-19"، دعمًا للجهود الوطنية للتصدي لفيروس كورونا بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، مؤكدين أهمية التطعيم في رفع الاستجابة المناعية للجسم، والتخفيف من حدة الأعراض عند الإصابة بالفيروس، لافتين إلى ضرورة مبادرة أولياء الأمور بتسجيل أبنائهم لتلقي التطعيم المضاد لفيروس كورونا، بما يسهم في توفير الحماية الكافية لهم من مضاعفات الفيروس وتحوراته.

وقالت فجر خالد، أنها من أوائل من بادروا بتسجيل أبنائهم لأخذ التطعيم، لدوره في عودة الحياة لطبيعتها وانتهاء جائحة فيروس كورونا، مضيفةً: “أولياء الأمور مسؤولون عن صحة أبنائهم، لذلك ندعوهم للمبادرة بتطعيم الأبناء والتحلي بروح المسؤولية المجتمعية، ولا داعي للقلق؛ فالتطعيم لا يوجد له أي أعراض أو مضاعفات جانبية شديدة ".

 

من جانبه، أشار سامر إسماعيل إلى ضرورة المواصلة بالالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، مؤكدًا الثقة العالية بالجهود الوطنية من قبل الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا والجهات المساندة والتي أسهمت ولله الحمد في حفظ صحة وسلامة الجميع حتى اليوم.

 

وأضاف:" لقد حصل أبنائي على الرعاية والاهتمام الكبيرين من قبل العاملين في مركز التطعيم، من خلال تسهيل الإجراءات والتنظيم المتبع والحرص على مراعاة الإجراءات الاحترازية، فضلًا عن المدة الزمنية لكل طفل للاطمئنان على وضعه الصحي قبل مغادرة مركز التطعيم، كما أنه لا يوجد أي أعراض جانبية للتطعيم تستدعي استعمال الأدوية".

 

ودعا إسماعيل جميع أولياء الأمور إلى المبادرة بتسجيل أبنائهم لأخذ التطعيم المضاد لفيروس كورونا حمايةً لهم ولمحيطهم المجتمعي، مؤكدًا أن المبادرة بتسجيل الأبناء لتلقي التطعيم هو واجبٌ وطني ومجتمعي. 

 

وفي ذات السياق، قال محمد يوسف شهاب، إنه مع ظهور متحورات أخرى لفيروس كورونا وزيادة سرعة انتشاره، يتحتم على أولياء الأمور المبادرة بتطعيم أطفالهم لرفع نسبة المناعة لديهم وتأمين سلامتهم.

 

وأشاد شهاب بحجم الجهود الكبيرة التي تقوم بها الطواقم الطبية والتمريضية والصحية والتي تتطلب تعاون وتكاتف جميع أفراد المجتمع لحفظ صحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين، لافتًا إلى أهمية التحلي بروح المسؤولية المجتمعية لتخطي الجائحة، من خلال مواصلة الالتزام في تنفيذ القرارات والتعليمات الصادرة من قبل الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا والجهات المعنية للحد من انتشار الفيروس.

 

من جانبها، قالت فاطمة سلطان، إن أخذ الأطفال للتطعيم المضاد لفيروس كورونا سيسهم في زيادة الاستجابة المناعية لديهم وتقليل مخاطر العدوى، والحد من انتشار الفيروس والتقليل من مخاطر أعراضه، موضحةً أنه مع ظهور متحورات جديدة للفيروس، أصبح من المهم حماية الأطفال من الإصابة خاصة ذوي الأمراض المزمنة أو المناعة القليلة، داعيةً جميع أولياء الأمور للمبادرة بتطعيم أبنائهم حفاظًا على سلامتهم.

 

أما شيخة الرويعي فقد لفتت إلى أهمية عدم التهاون بخطر إصابة الأطفال بالفيروس، بصفتهم الأكثر انخراطًا في اللعب والحركة والتعليم، وهم الأقل حذرًا وقدرة على الالتزام بالإجراءات الاحترازية. مشددة على ضرورة الالتزام باتباع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، ولبس الكمام، والحرص على التباعد الاجتماعي، والمبادرة بأخذ التطعيم المضاد لفيروس كورونا، مشيدةً بجهود الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا في حفظ صحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star