Responsive image

وكيل وزارة الصحة يؤكد على العمل لمتابعة تعزيز الجهود التنسيقية لتحقيق أعلى مستويات الجودة بالمستشفيات الحكومية

وكيل وزارة الصحة يؤكد على العمل لمتابعة تعزيز الجهود التنسيقية لتحقيق أعلى مستويات الجودة بالمستشفيات الحكومية

27/01/2022


أكد سعادة وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد بن خليفة المانع على أهمية التركيز على العمل وفقاً لخطة متكاملة لمتابعة تحقيق أعلى مستويات الجودة في مستوى الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة بجميع المستشفيات الحكومية خاصة في إطار ضرورة إيجاد معايير عالية الكفاءة للتنسيق والمتابعة خلال مرحلة التسيير الذاتي وبما يلبي كافة احتياجات وتطلعات المرضى والمترددين على مختلف الجهات المقدمة للرعاية الصحية. 

وأكد الدكتور وليد المانع على أن مبدأ الجودة يشكل إحدى الأساسيات والأولويات المهمة التي تهدف إلى تقديم رعاية صحية متميزة وذات جودة عالية لجميع المستفيدين، مضيفاً إلى أن تطوير جودة الخدمات الصحية وتعزيز سلامة المرضى تعتبر على سلم الأولويات التي تسعى وتحرص وزارة الصحة على متابعتها من خلال تفعيل آليات التنسيق والمتابعة والرصد والتقييم المستمر للخدمات الصحية المقدمة للجميع.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بحضور المقدم طبيب الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة مستشار الجودة بوزارة الصحة والسيدة سمية حسين، حيث تم خلال أعمال الاجتماع بحث ومناقشة سير الخطط التطويرية والتنسيقية لقسم الجودة والتي تتماشى مع خطة لجنة الجودة بالمجلس الأعلى للصحة.

وقد تم خلال الاجتماع مراجعة أهم القرارات المتعلقة بتطبيق معايير الجودة بالخدمات الصحية في كافة المستشفيات الحكومية إلى جانب مراجعة أبرز المشاريع التي يتم العمل على تنفيذها برؤى تسعى إلى توحيد قياسات ومؤشرات الجودة والكفاءة بأداء خدمات الرعاية الصحية في المستشفيات والمراكز الحكومية. إذ تم اقتراح نحو 14 مؤشراً تم بدء العمل بهم منذ أكتوبر الماضي 2021 على أن يتم تجميع المعلومات والبيانات خلال مدة 3 أشهر.

كما تم متابعة تنفيذ مشروع صوت الزبون والذي يتم من خلاله استخدام الاستبيانات الموحدة لمعرفة مستوى رضا المريض عن مستوى الخدمة الصحية المقدمة له حيث تم البدء باستخدام هذه الاستبيانات فعلياً في عدد 5 مراكز صحية وذلك تمهيداً لاستطلاع النتائج التي تقوم بقياس رأي المريض عن الخدمة الصحية المقدمة له ومستوى الأداء.

تجدر الإشارة إلى أن عقد هذه الاجتماعات التنسيقية يهدف إلى التحقق من جودة الخدمة وإيجاد المعايير الإكلينيكية لضمان دقة مسار المريض خلال تلقيه للخدمة العلاجية وإيجاد الترابط بين مختلف الخدمات الموجهة للمريض.

كما يتم العمل منذ بداية هذا العام وفي إطار التشجيع على التنافسية لوضع تصور بمناسبة اليوم العالمي لسلامة المرضى في ديسمبر 2022 إذ من المقرر أن يتم من خلال هذا التصور العمل على تخصيص جوائز للمستشفيات التي تقوم بإطلاق مبادرات لصالح سلامة المرضى.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star