Responsive image

بيان وزارة الصحة بمناسبة اليوم العالمي للنشاط البدني


06/04/2022


يحتفل العالم باليوم العالمي للنشاط البدني والذي يصادف 6 أبريل من كل عام، كما تأتي هذه المناسبة لتسليط الضوء على أهمية ممارسة النشاط البدني ودوره الكبير كأحد أبرز أساسات أنماط الحياة الصحية وفي تحسين الجوانب المرتبطة بالصحة العامة الجسدية والنفسية لأفراد المجتمع.
وتدعم وزارة الصحة برامج النشاط البدني من حيث تنفيذ العديد من البرامج الخاصة بتعزيز الصحة والتشجيع على ممارسة كافة أشكال النشاط البدني والتي من ضمنها المول الصحي والمدن الصحية والأماكن المعززة للصحة، إلى جانب القيام بالعيد من المبادرات والشراكة المجتمعية مع مختلف الجهات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في سبيل تكثيف مثل هذه البرامج لمختلف الفئات العمرية المستهدفة.
وانطلاقا من الاهتمام بتعزيز سبل الوقاية من الأمراض المزمنة غير السارية وتجنب عوامل الإختطار المرتبطة بالإصابة بالسمنة والسكري وأمراض القلب وإرتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض التي تتم مكافحتها والتصدي لها بالخطط الوقائية والسبل الممكنة، فقد تم الاهتمام بتكثيف المشاريع والبرامج التي تهدف إلى التشجيع على ممارسة النشاط البدني وإقامة وتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية سعياً وراء الترويج لأهمية ودور النشاط البدني وجعله إسلوب حياة للمجتمع ككل.
كما يأتي الإحتفاء باليوم الوطني الرياضي في الإسبوع الثاني من شهر فبراير من كل عام داعماً مهماً لهذه الجهود الوطنية والمبادرات المتميزة التي تستهدف تعزيز مفهوم الرياضة للجميع ونشر الوعي اللازم بأهمية ممارسة الرياضة المنتظمة بمختلف أشكالها وذلك نتيجة آثارها الإيجابية في تحسين حياة الفرد والمجتمع من كافة النواحي الصحية والنفسية والإجتماعية والحفاظ على اللياقة البدنية والحفاظ عليها. إذا يعد نقص ممارسة النشاط البدني أحد عوامل الخطر الرئيسية لخطر التعرض للأمراض المزمنة..

كما يأتي الإحتفاء باليوم الوطني الرياضي في الإسبوع الثاني من شهر فبراير من كل عام داعماً مهماً لهذه الجهود الوطنية والمبادرات المتميزة التي تستهدف تعزيز مفهوم الرياضة للجميع وأهمية نشر الوعي اللازم بأهمية ممارسة الرياضة المنتظمة بمختلف أشكالها وذلك نتيجة آثارها الإيجابية في تحسين حياة الفرد والمجتمع من كافة النواحي الصحية والنفسية والإجتماعيةوالحفاظ على اللياقة البدنية والحفاظ عليها. إذا يعد نقص ممارسة النشاط البدني أحد عوامل الخطر الرئيسية لخطر التعرض للأمراض المزمنة.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star