Responsive image

بيان وزارة الصحة بمناسبة يوم الصحة العالمي 2022


07/04/2022


تحتفل مملكة البحرين إلى جانب دول العالم في السابع من أبريل من كل عام بيوم الصحة العالمي؛ والذي يُسلط الضوء في كل عام على واحد من أبرز القضايا الصحية الهامة التي تمس أنحاء العالم أجمع.

وفي هذا العام أطلقت منظمة الصحة العالمية موضوع يُسلط الضوء على الحفاظ على صحة كوكبنا ومجتمعاتنا، ويحث على الاهتمام العالمي نحو التعاون بشأن كوكب الأرض والصحة، تحت شعار "كوكبنا، صحتنا". حيث ينصبّ التركيز على الروابط الوثيقة بين الكوكب والصحة. وحثّ الأفراد والمجتمعات والحكومات والمنظمات في جميع أنحاء العالم على مشاركة قصصها عن الخطوات التي تتخذها لحماية كوكبنا وصحتنا.

ويحث يوم الصحة العالمي هذا العام "كوكبنا، صحتنا"، الحكومات على إعطاء الأولوية لرفاه الإنسان والاستقرار البيئي في جميع عمليات اتخاذ القرار، وإعطاء الأولوية للرفاه في الأهداف المؤسسية والتنظيمية والاجتماعية والبيئية، وتنفيذ السياسات المتعلقة بإنتاج واستخدام الطاقة النظيفة، والتحفيز على خفض الكربون، وتجنب الأطعمة والمشروبات الغنية بالملح والسكريات والدهون غير الصحية، وتنفيذ سياسات للحد من إهدار الغذاء، ومكافحة التدخين، ووضع سياسات للحد من النفايات "البلاستيك"، وإدماج الصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي في الإجراءات والسياسات المتعلقة بالمناخ من أجل التأهب والاستجابة اللازمة المناخية على نحو أفضل. كما يحث يوم الصحة العالمي الشركات على إطفاء الأضواء بعد انتهاء ساعات العمل، ودعم العمل عن بُعد عند الإمكان، واستبعاد الأطعمة الشديدة المعالجة والمعلبة من مكان العمل، وحماية الرضاعة الطبيعية وتعزيزها ودعمها، وضمان إتاحة مياه مأمونة للعاملين.

كما يُركز يوم الصحة العالمي هذا العام في حث العاملين الصحيين والمرافق الصحيةعلى دعم الجهود الرامية إلى الحد من نفايات الرعاية الصحية، وتوفير الأغذية المحلية المزروعة على نحو مستدام وضمان خيارات الغذاء الصحي من خلال الحد من الصودا والأغذية الشديدة المعالجة والمعلبة في المرافق الصحية، وإزالة الكربون من المرافق الصحية، وتحديد فرص لتوفير الطاقة، وضمان توفير مياه نظيفة ومأمونة في المرافق الصحية، ودعم شراء منتجات مراعية للبيئة تسهل إعادة تدويرها أو إعادة استخدامها، والترويج لوضع الصحة في صلب السياسات المتعلقة بتغير المناخ. بينما يحث الأفراد على المطالبة باتخاذ إجراءات مناخية لحماية الصحة، وشراء المنتجات الطازجة وتجنب الأغذية والمشروبات الشديدة المعالجة، وتجنب التبغ بجميع أنواعه، وتقليل شراء البلاستيك واستبداله بمنتجات قابلة لإعادة التدوير.

وفي هذا الإطار، تؤكد وزارة الصحة وانطلاقاً من مسئوليتها الوطنية إلى مواصلة السعي لإطلاق المبادرات الهادفة والمساعي والخطوات الرامية إلى مشاركة بلدان العالم لتلك البرامج الصحية والرؤى والتوجيهات الدولية التي تحرص بالمقام الاول على ضمان السلامة الصحية لأفراد المجتمع.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star