Responsive image

الوكيل المساعد للصحة العامة تترأس أعمال الاجتماع الثنائي لإستعراض تجربة المول الصحي مع دولة الإمارات العربية المتحدة عبر الإتصال المرئي

الوكيل المساعد للصحة العامة تترأس أعمال الاجتماع الثنائي لإستعراض تجربة المول الصحي مع دولة الإمارات العربية المتحدة عبر الإتصال المرئي

21/04/2022


في إطار التنسيق المشترك بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة وإيماناُ بأهمية المشاريع الصحية المعنية بتعزيز الصحة العامة والحفاظ على صحة كافة أفراد المجتمع عقد صباح يوم الخميس الموافق 21 أبريل 2022 اجتماع ثنائي عبر تقنية الاتصال المرئي وذلك برئاسة سعادة الوكيل المساعد للصحة العامة بوزارة الصحة الدكتورة مريم الهاجري وبحضور مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بحكومة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة الأستاذة إيمان راشد سيف وعدد من المسؤولين، حيث يأتي عقد هذا الاجتماع الثنائي المشترك بهدف استعراض تجربة المول الصحي وذلك رغبةً من الجانب الإماراتي في الاستفادة من تجربة مملكة البحرين الناجحة في تطبيق هذا المشروع.

وفي مستهل أعمال الاجتماع الذي عقد بحضور مديرة إدارة تعزيز الصحة الدكتورة وفاء الشربتي والدكتورة فاطمة حبيل رئيس قسم البرامج بالإدارة، رحبت الدكتورة مريم الهاجري بالجانب الإماراتي مشيدة بطلبهم المقدم للاستفادة من تجربة المول الصحي، مؤكدةً بأن هذا الاجتماع يأتي في إطار تعزيز مجالات التعاون المشترك والاستفادة من التجربة الناجحة لمملكة البحرين وفرق العمل بالوزارة في تطبيق مشروع المول الصحي من خلال الإلمام بجميع المعلومات المتعلقة بهذا المشروع وذلك لتعميم هذه التجربة المتميزة وإطلاق المشروع من إمارة الشارقة.

وقد تم خلال الاجتماع تقديم نبذة عن مشروع المول الصحي وأهم أهدافه، إلى جانب مناقشة آليات التنفيذ والمعايير المطلوبة والنتائج، كما تم عرض فيديو عن المول الصحي واستعراض تجربة مجمع سار في تنفيذ مشروع المول الصحي والذي قدمته ممثل عن مجمع سار أسمهان بوخوه.

وأكدت الدكتورة مريم الهاجري في هذا الشأن على أهمية مواصلة تعزيز سبل التعاون المشترك وفقاً للمنظومة الصحية الخليجية التي قد تمكنت من تحقيق سلسلة من الإنجازات والنجاحات المشتركة التي تستهدف الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية والوقائية لكافة أفراد المجتمعات الخليجية وذلك من خلال تبني العديد من المشاريع والمبادرات والبرامج الكفيلة بتحقيق الخطط والأهداف المنشودة والرؤى الصحية والوقائية وذلك تحت مظلة العمل الخليجي المشترك والمتابعة المستمرة لمجلس الصحة لدول مجلس التعاون.

وأكدت الدكتورة مريم الهاجري من جانبها على أهمية تبادل الخبرات والتجارب الناجحة وتعميمها مع كافة الدول الخليجية الشقيقة وذلك لمتابعة تنفيذ الخطط والإستراتيجيات الصحية التي تضع هدف الوقاية من الإصابة بالأمراض المزمنة غير السارية ومكافحتها بكافة السبل الممكنة وتجنب مضاعفاتها من ضمن أهم وأبرز أولوياتها وذلك لدورها في تعزيز أنماط الحياة الصحية والتشجيع على ممارسة النشاط البدني وتقليل مضاعفات الأمراض المزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم وخفض نسب الإصابة بالسمنة والترويج لحياة صحية سليمة من خلال الاستفادة من الإمكانيات المتاحة والأماكن المعززة للصحة وتكثيف سبل التعاون والشراكة المجتمعية الفاعلة مع الجهات المعنية بالقطاع الخاص من أجل تنفيذ هذه المشاريع الصحية والترويج لها والتي تستهدف الحفاظ على صحة وسلامة السكان ومن ضمنها مشروع المول الصحي.  

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star