لدى استقبالها وفداً من خبراء منظمة الصحة العالمية وزيرة الصحة: ضمان الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين أولوية دائمة

لدى استقبالها وفداً من خبراء منظمة الصحة العالمية  وزيرة الصحة: ضمان الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين أولوية دائمة

06/03/2020


استقبلت سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة بمكتبها بديوان الوزارة بالجفير اليوم وفداً من الخبراء بمنظمة الصحة العالمية وذلك للإطلاع على الإجراءات الإحترازية التي تتخذها مملكة البحرين ضد فيروس كورونا "كوفيد -19".

وفي مستهل اللقاء رحبت سعادة الوزيرة بوفد المنظمة مشيدةً بمستوى التعاون المتواصل القائم بين وزارة الصحة بمملكة البحرين ومنظمة الصحة العالمية حول تطبيق الإجراءات الوقائية لعدم انتشار فيروس كورونا "كوفيد –19"، مؤكدة بأن الطواقم الطبية والصحية المتخصصة تعمل ضمن فريق واحد وهو فريق البحرين وذلك وفقاً لخطط إستراتيجية ووقائية ورقابية عالية المستوى وبتوجيهات ومتابعة سديدة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله وذلك لمواصلة الجهود الهادفة إلى التصدي للفيروس وضمان سلامة وصحة كافة المواطنين والمقيمين.

وتأتي هذه الزيارة التي يقوم بها خبراء المنظمة في إطار متابعة تعزيز سبل التعاون المشترك بين الجانبين وذلك وفق ما تم الاتفاق عليه على إثر الاجتماع الذي عقد مؤخراً برئاسة معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة مع الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط لدى زيارته لمملكة البحرين.

وأكدت سعادة وزيرة الصحة خلال اللقاء بأن ضمان الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين وسلامتهم وحمايتهم أولوية دائمة، منوهة بالجهود الوطنية المشتركة وما يتم تنفيذه من إجراءات احترازية ووقائية بهذا الشأن.

وقد أشاد خبراء المنظمة خلال اللقاء بمستوى الإجراءات الإحترازية والتدابير الوقائية والرقابية التي اتخذتها مملكة البحرين في سرعة التصدي لفيروس كورونا "كوفيد- 19"، كما أشاد الوفد الزائر بمستوى كفاءة الطواقم الصحية الوطنية المؤهلة والتي تعمل بكل جد وإخلاص تجاه تطبيق كافة الإرشادات والإجراءات طبقاً للمعايير الدولية المعتمدة من قبل المنظمة.

كما أشاد الوفد بمستوى الطاقة الاستيعابية وكفاءة العمل بمختبرات الصحية العامة وفرق الترصد الوبائي وطواقم الترصد والتقصي والاستجابة بإدارة الصحة العامة التابعة لوزارة الصحة حيث تم الاطلاع على التجهيزات والإمكانيات المتاحة والمساعي المبذولة من قبل كافة أفراد الفريق الوطني في سبيل احتواء ومنع انتشار الفيروس في المملكة.

وقد أكد وفد منظمة الصحة العالمية على أهمية توثيق تجربة مملكة البحرين المتميزة في التصدي لفيروس "كوفيد –"19 والتي من الممكن الاستفادة منها على المستويين الإقليمي والعالمي خاصة في ظل تطبيق البحرين لمجموعة من الخطط الوقائية والتوعوية والجهود المجتمعية المشتركة لضمان التصدي لهذا الفيروس.

هذا وقد تم خلال اللقاء بحث ومناقشة مجمل الملاحظات والإرشادات المتعلقة بالإجراءات الاحترازية خلال المرحلة الحالية والمراحل المقبلة.

وفي ختام اللقاء أعربت سعادة وزيرة الصحة عن عميق شكرها وتقديرها للتعاون والتنسيق المشترك المتواصل مع منظمة الصحة العالمية، كما أبدى الوفد كامل استعداد المنظمة لتقديم كافة السبل الداعمة للإجراءات والخطط الاحترازية التي تقوم بها مملكة البحرين.

الجدير بالذكر بأن وفد المنظمة قد قام صباح اليوم بالاجتماع مع الفريق الوطني وزيارة غرفة العمليات بمركز ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية بالمستشفى العسكري، حيث قام الفريق بتقديم عرض مفصل لكافه الإجراءات التي اتخذتها المملكة للتصدي للفيروس، كما قام  الوفد بزيارة ميدانية إلى إدارة الصحة العامة والاجتماع مع الفريق التثقيفي والاطلاع على مختبر الصحة العامة. ومن المقرر أن تتضمن الزيارة خلال اليومين القادمين كلاً من مراكز العزل والحجر الصحي وغيرها من المواقع للاطلاع على مجمل التدابير الوقائية المتخذة في هذا الجانب.