Responsive image

وزيرة الصحة "الصالح" تستقبل أول طبيبة بحرينية تحصل على شهادة البورد العالمي للرضاعة الطبيعية .. وتشيد بمستوى كفاءة الكوادر الطبية البحرينية وتميزها العلمي والتخصصي ..

وزيرة الصحة "الصالح" تستقبل أول طبيبة بحرينية تحصل على شهادة البورد العالمي للرضاعة الطبيعية .. وتشيد بمستوى كفاءة الكوادر الطبية البحرينية وتميزها العلمي والتخصصي ..

07/06/2018 11:24:38 م


وتؤكد حرص واهتمام الوزارة تجاه دعم وتطوير المهارات والجوانب العلمية والمعرفية للموظفين ..

———————————

استقبلت وزيرة الصحة فائقة الصالح في مكتبها بمبنى وزارة الصحة بالجفير صباح يوم امس الاحد الموافق 3 يونيو 2018م الدكتورة زينب عبد الهادي المحسن استشارية طب العائلة والرضاعة الطبيعية، والتي سلمتها شهادتها في البورد العالمي للرضاعة الطبيعية والتي حصلت عليها من الولايات المتحدة الإمريكية لتكون أول طبيبة بحرينية تحصد التخصص العالمي للرضاعة الطبيعية.

وفي بداية اللقاء رحبت وزيرة الصحة بالطبيةالحاصلة على البورد العالمي للرضاعة الطبيعية، مشيدةً بهذه الشهادة ودورها الهام في تحقيق الاستفادة في تطوير خدمات الرضاعة الطبيعية بمملكة البحرين. كما أشادت الوزيرة بمستوى كفاءة الكوادر الطبية البحرينية وتميزها العلمي والتخصصي، مؤكدةً حرص واهتمام الوزارة تجاه دعم وتطوير المهارات والجوانب العلمية والمعرفية والبحثية لدى منتسبي الوزارة بكافة مجالات العمل المتخصصة واستثمارها نحو الارتقاء بجودة العمل الصحي ومستوى كفاءته لصالح المرضى، حيث يعتبر تخصص الرضاعة الطبيعية من التخصصات النادرة جدا في مملكة البحرين، ومن التخصصات المهمة جدا في عصرنا الحالي.

وخلال اللقاء بينت الدكتورة زينب عبد الهادي المحسن استشارية طب العائلة والرضاعة الطبيعية بأن هناك مبادرات عالمية وأقليمية من اجل زيادة نسبة الامهات اللاتي يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية، وتعتبر منظمة الصحة العالمية واليونيسيف الرضاعة الطبيعية أفضل غذاء للاطفال، لذلك تنصح الامهات بالرضاعة الطبيعية المطلقة أول 6 أشهر من حياة الطفل لما لها من فوائد اصبحت مثبتة علميا في البحوث الحديثة ليس فقط للطفل بل وللأم أيضا. وبينت بأن المنظمات الصحية تنصح بتطبيق الخطوات العشر لانجاح الرضاعة الطبيعية للمؤسسات الصحية، ومن هذه الخطوات ارشدت منظمة الصحة العالمية على ضرورة تدريب الطاقم الطبي على المهارات التي تساعد وتساند الامهات على الرضاعة الطبيعية، والتي تزيد من نسبة الرضاعة الطبيعية على المدى البعيد ويقلل من نسبة استخدام بدائل حليب الأم.

 

وفي ختام اللقاء، تقدمت الدكتورة زينب عبد الهادي المحسن استشارية طب العائلة والرضاعة الطبيعية بعميق الشكر والتقدير الى وزيرة الصحة على تشجيع الوزارة للكوادر الصحية بالرعاية الأولية وجهودها المثمرة في هذا المجال، معبرة عن فخرها لتكون أول بحرينية حاصلة على الشهادة المعتمدة عالميا في هذا التخصص، ومؤكدة على إستعدادها التام لمساعدة الأمهات والمرضعات المحتاجات للإستشارات الطبية في هذا المجال، حيث يعتبر البورد العالمي للرضاعة الطبيعية المؤهل الوحيد المعتمد عالميا حيث يحترف حامل الشهادة معالجة الحالات المعقدة من الرضاعة الطبيعية، وأن تساهم برفع أسم مملكة البحرين الغالية عاليا لكي توازي الدول المتقدمة في هذا المجال.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق