Responsive image

تحت رعاية سعادة وزيرة الصحة - حملة مدينة حمد للتبرع بالدم "بدمك تنبض الحياة" تحصد 117 كيس دم

تحت رعاية سعادة وزيرة الصحة - حملة مدينة حمد للتبرع بالدم "بدمك تنبض الحياة" تحصد 117 كيس دم

08/07/2018 01:33:19 م


تحت رعاية سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح، نظمت جمعية مدينة حمد الخيرية الاجتماعية بالتعاون مع جمعية البحرين لرعاية مرضى السكلر وعيادة استر حملة مدينة حمد للتبرع بالدم الأولى، تحت شعار "بدمك تنبض الحياة"، تزامناً مع اليوم العالمي لمرضى السكلر، وذلك في قاعة ستايل بمجمع الريف في المنطقة الغربية، والتي حصدت 117 كيس دم.

وقد أنابت سعادة وزيرة الصحة لافتتاح الحملة؛ الوكيل المساعد للصحة العامة الدكتورة مريم الهاجري التي نقلت تحيات كل من سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح، ووكيل وزارة الصحة الدكتور وليد المانع، وتمنياتهما بنجاح هذه الحملة وتحقيق الهدف الإنساني النبيل الذي تم تنظيمها من أجله، متمثلاً في التبرع بالدم لإنقاذ حياة الآخرين الذين يحتاجون لهذا الدم. كما عبّرت الدكتورة الهاجري عن إعجابها بالتنظيم والإقبال الكبير والملحوظ على التبرع بالدم من قِبل أهالي منطقة مدينة حمد، وتقدمت بجزيل الشكر والتقدير لكل المنظمين والعاملين والداعمين للحملة على جهودهم المبذولة الواضحة في سبيل إنجاح الحملة.

وأشارت الهاجري إلى أن بنك الدم المركزي في مملكة البحرين يقوم بتوفير الدم ومشتقاته بكميات كافية لجميع المرضى والمحتاجين مع ضمان سلامة نقل الدم وخلوه من الأمراض المنقولة عبر الدم وكذلك توفير جميع سُبل الراحة المطلوبة للمتبرعين بالدم. كما أن بنك الدم المركزي في مملكة البحرين يُعد واحد من بنوك الدم على مستوى العالم في توفير كافة الاحتياجات من الدم ومشتقاته بصورة ذاتية، وهو المصدر الرئيسي لتوفير الدم ومشتقاته لجميع المستشفيات في مملكة البحرين، ويستفيد البنك من حملات التبرع والمتبرعين داخل بنك الدم المركزي من خلال تلبية احتياجات المرضى من الدم ومشتقاته لجميع المستشفيات في مملكة البحرين، كما يسعى بنك الدم المركزي من خلال حملات التبرع بالدم في الداخل والخارج إلى كسب المزيد من الأشخاص ممن لديهم الاستعداد للإسهام في إنقاذ الأرواح بالتبرع بدمائهم بشكل مستمر ورفع ثقافة التبرع بالدم بانتظام بين أفراد المجتمع في مملكة البحرين. وتابعت: "لقد بدأت مملكة البحرين الاحتفال بيوم المتبرع بالدم العالمي لهذا العام في شهر يونيو الجاري تزامناً مع احتفالات دول العالم باليوم العالمي للمتبرعين بالدم، حيث يتم تكثيف الحملات في مختلف مناطق مملكة البحرين".

وتقدمت الدكتورة الهاجري بخالص الشكر لتنظيم هذه الحملة للتبرع بالدم، ولجميع المتبرعين بالدم، وذلك لمساهمتهم الفعّالة والمستمرة في إنقاذ حياة الآخرين من خلال التبرع بدمهم، كما تقدمت بالشكر لجميع المؤسسات الحكومية والأهلية في مملكة البحرين ولجميع الأطراف التي ساهمت في تنظيم وإنجاح حملات التبرع بالدم، والشكر الجزيل إلى بنك الدم المركزي على جهوده الملموسة في تنظيم حملات التبرع بما يُسهم في زيادة عدد المتبرعين بالدم وتزويد مملكة البحرين بمخزون كافي لتلبية جميع احتياجات المرضى.

من جهته، وصف رئيس المجلس البلدي لبلدية المنطقة الشمالية السيد محمد خليفة بوحمود استمرار حملات التبرع بالدم في مختلف مناطق البحرين بأنه أسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي لبنك الدم المركزي من كل الفصائل، معيداً الفضل في ذلك إلى المتبرعين من المواطنين والمقيمين، بما يمثل نموذجاً حياً لعنوان الشراكة المجتمعية، لافتاً إلى أن رعاية سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح لهذه الحملة يعطي دلالات كبيرة على دور الوزارة في دعم المبادرات الوطنية والاجتماعية والتطوعية، مقدراً جهود اللجنة المنظمة لحملة مدينة حمد للتبرع بالدم الأولى، وتابع :"نؤكد للجميع الاستعداد التام للتواصل والتنسيق وتقديم التسهيلات وما أمكن من دعم لهذه الأنشطة التي تجسد مفهوم وتطبيق الشراكة المجتمعية".

وتمنى أن توسع الحملات مستقبلاً من النشاط التحشيدي الإعلامي بفترة مناسبة لإتاحة الفرصة للمواطنين والمقيمين من جميع مناطق مملكة البحرين للحضور والمشاركة، خصوصًا وأن البحرين تعتمد اعتمادًا كليًا على المتبرعين المحليين بالدم وهذا جانب مهم إذ أنه أكثر ضمانًا وسلامةً من الكميات المستوردة، فيما تسهم حملات التبرع من جانب آخر في الاعتناء بصحة الجمهور من خلال الفحوص الاعتيادية التي يتم خلالها اكتشاف بعض الأمراض فيتم توفير العلاج اللازم في وقت قياسي.

من جانبه، أوضح رئيس جمعية مدينة حمد الخيرية الاجتماعية السيد أحمد يوسف طاهر أن التبرع بالدم يعتبر تكريس لقيم الدين الإسلامي الحنيف والتعاليم الإسلامية وتكريس السلم والسلام والمحبة بين أبناء المجتمع. كما تطرق إلى أهمية الدعم الرسمي لهذا النوع من الفعاليات متمثلاً في اهتمام وتشجيع مملكة البحرين لتنظيم هذه الفعاليات الإنسانية، وكذلك وزارة الصحة التي تقدم كل الرعاية والدعم لها، وعبّر عن ثقته في تزايد الاهتمام بحملات التبرع بالدم، ومواصلة الجمعيات الشراكة مع وزارة الصحة، ومواصلة عملها الإنساني لتقديم الدم لإنقاذ المحتاجين من المرضى.

من جهته، أشاد رئيس جمعية البحرين لرعاية مرضى السكلر السيد زكريا الكاظم بالتوجيهات السديدة لسمو رئيس الوزراء الموقر الضامن الأول لكيس الدم والمشجع عليه ضمن استراتيجية تبنتها الحكومة بدت واضحة وجلية حققت من خلالها مخزوناً وطنياً آمناً، كما عبّر عن شكره وتقديره لكل من ساهم ونظم ودعم وتبرع بدمه في حملة مدينة حمد للتبرع بالدم الأولى، لافتاً إلى أن هذه الحملات تمثل تأكيداً على الشراكة المجتمعية وتجسيداً لأواصر التعاون والمحبة بين أبناء المجتمع، مشيراً إلى أن فئة مرضى السكلر يعتبرون أحد أكبر الفئات المستفيدة من حملات التبرع بالدم.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق