Responsive image

الدكتورة الهاجري تفتتح احتفال الصحة باليوم العالمي للسرطان

الدكتورة الهاجري تفتتح احتفال الصحة باليوم العالمي للسرطان

03/03/2019


افتتحت الدكتورة مريم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة  اليوم الخميس 28 فبراير 2019م، احتفال وزارة الصحة باليوم العالمي للسرطان وذلك تحت شعار "هذا أنا وهذا ما سأفعل" في مجمع الرملي وبحضور عدد من المسؤولين والمختصين إلى جانب مشاركة واسعة من جانب الجمهور.

وألقت الدكتورة مريم الهاجري في مستهل الحفل كلمة  تقدمت من خلالها بجزيل الشكر إلى سعادة وزيرة الصحة وسعادة وكيل الوزارة على دعمهم الكبير والدائم لمختلف البرامج التوعوية التي تساهم في تعزيز الصحة كما قالت د. الهاجري في كلمتها : إن العالم يتحد سنويًّا في فبراير من كل عام لمكافحة مرض السرطان  من خلال زيادة الوعي حول هذا المرض و تصحيح المفاهيم الخاطئة والخرافات الشائعة حوله. وأن شعار هذا العام يأتي لتأكيد أهمية و دور الأفراد في الوقاية من السرطان من خلال اتباع أنماط الحياة الصحية و تجنب عوامل الإختطار و التي من أهمها التدخين و النظام الغذائي غير الصحي و الخمول البدني و تناول الكحول.

وأكدت الوكيل المساعد الدكتورة الهاجري أهمية أن يقبل أفراد المجتمع على الفحوصات الدورية المتوفرة في المراكز الصحية و المستشفيات و ذلك بهدف الكشف المبكر عن أمراض السرطان في مراحل مبكرة مما يسهل من علاجها و يزيد إحتمالية الشفاء منها.

وأشارت الدكتورة مريم الهاجري إلى أن شهر فبراير من هذا العام يوافق أيضا اطلاق الحملة الخليجية الرابعة للتوعية بالسرطان تحت شعار (40 x40) و يعني هذا الشعار أن 40% من حالات السرطان يمكن الوقاية منها من خلال اتّباع أنماط حياة صحية، وأن 40% يمكن أيضاً الشفاء منها إذا تم اكتشافها مبكرا و خضعت للعلاج المناسب في حينه.

ونوهت د.الهاجري إلى أن هذه الفعالية تهدف إلى زيادة الوعي حول أمراض السرطان المختلفة وأشادت بالوفت نفسه بالجهود التي تبذلها إدارة تعزيز الصحة لرفع مستوى الوعي الصحي لدى السكان في مملكة البحرين وتقدمت بجزيل الشكر للقائمين على حملة "نهتم" للتوعية و الوقاية من السرطان ولكافة الجهات الحكومية و الخاصة و الأهلية و لجميع الجهات الداعمة لحملة نهتم و جميع البرامج التوعوية.

بعد ذلك ألقت الدكتورة وفاء الشربتي مدير إدارة تعزيز الصحة كلمة قالت فيها : إن شعار الاحتفال هذا العام هو شعار جميل يؤكد على مسؤليتنا جميعا تجاه تحسين صحتنا و مسئوليتنا للوقاية من السرطان. فمن خلال اتباع أنماط الحياة الصحية يمكن الوقاية من ٤٠٪ من حالات السرطان و ومن خلال الحرص على الفحوص الدورية يمكن اكتشاف السرطان في مراحله المبكرة و بالتالي علاجه و شفاء ٤٠٪ من الحالات.

وتابعت د.وفاء الشربتي: إنه من هنا جاءت فكرة مشروع "نهتم بكم" الذي اطلقته إدارة تعزيز الصحة عام ٢٠١٥ بهدف رفع مستوى الوعي لدى الأفراد وتصحيح المفاهيم الخاطئة حول السرطان و التأكيد على أهمية اتباع أنماط الحياة الصحية و الالتزام بالفحوصات الدورية الموصى بها.

وأشارت د.الشربتي إلى أن هذا المشروع يشمل حملة "اطمئنان" الموجهة للأناث والمعنية بالتوعية بسرطان الثدي وسرطان عنق الرحم و يشمل أيضا حملة "نهتم به" الموجهة للذكور للتوعية بسرطان البروستات بالاضافة للأنشطة التوعوية حول سرطان الرئة و القولون و التي تستهدف الجنسين. مضيفة : إنه قد استفاد من الأنشطة التابعة لمشروع نهتم بكم في عام 2018 حوالي 3000 مستفيد من الجنسين. كما بلغ عدد الأنشطة التوعوية المركزية التي تم تقديمها لجهات حكومية و خاصة و أهلية حوالي 120 نشاط.

بعد ذلك قدمت مدرسة النور العالمية  فقرة استعراضية توعوية مقدمة، كما تفضلت الدكتورة مريم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة بتكريم الداعمين والإعلاميين والمشاركين في فعاليات مشروع "نهتم بكم". وكان الحفل قد اختتم بافتتاح الوكيل المساعد للمعرض الصحي المصاحب، والمشاركة مع الجمهور في ماراثون المشي داخل المجمع التجاري.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق