Responsive image

سعادة وزيرة الصحة تجتمع مع الأطباء الزائرين والفرق الطبية البحرينية وتشيد بنجاح البرنامج في علاج العديد من الحالات الدقيقة بالمملكة

سعادة وزيرة الصحة تجتمع مع الأطباء الزائرين والفرق الطبية البحرينية وتشيد بنجاح البرنامج في علاج العديد من الحالات الدقيقة بالمملكة

27/03/2019


استقبلت سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وبحضور الوكيل المساعد لشؤون المستشفيات الدكتور محمد أمين العوضي كلاً من البروفيسور العالمي علاء الغنيمي جراح المسالك البولية والتشوهات الخلقية للأطفال وزراعة الكلى من فرنسا والبروفيسور مأمون البشير القريوتي مستشار جراحة الأوعية الدموية والقسطرة وزراعة الأعضاء وذلك بمناسبة زيارتهما لمجمع السلمانية الطبي للمشاركة في معاينة وعلاج عدد من الحالات الدقيقة ضمن برنامج الطبيب الزائر. 

وفي مستهل اللقاء الذي تم بحضور الفرق الطبية والإستشارية في قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي رحبت سعادة وزيرة الصحة بالبرفيسور الزائر علاء الغنيمي والبروفيسور مأمون البشير، مشيدةً بجهودهما وتعاونها المثمر والمتواصل والذي ساهم في علاج العديد من الحالات الصعبة والدقيقة للأطفال من اللذين يعانون من عيوب وتشوهات خلقية إلى جانب رزاعة الكلى وذلك دون الحاجة إلى تحمل عناء السفر لتلقي العلاج بالخارج .

كما أشادت سعادة وزيرة الصحة بالنتائج المثمرة التي حققها برنامج الطبيب الزائر بمشاركة الكفاءات البحرينية من الأطباء والإستشاريين والمختصين بقسم الجراحة، والتي تأتي وفقاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله، مثنيةً على دور الأطباء الهام في الإرتقاء بمستوى الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة لجميع المرضى.

ومن جهته أعرب كل من البروفيسور علاء الغنيمي والبروفيسور مأمون البشير خلال اللقاء عن سعادتهما وإعتزازهما بإستمرار تنظيم هذه الزيارات لأكثر من مرة لمملكة البحرين وتعزيز التعاون الطبي بين الجانبين لصالح معاينة وعلاج العديد من الحالات الصعبة ، كما أشاد الأطباء الزائرين بالمستوى العالي للفرق الطبية والتمريضية البحرينية والجاهزية والإمكانيات المتطورة والمتميزة المتاحة بمجمع السلمانية الطبي، الأمر الذي كان له دور كبير في نجاح العديد من العمليات الجراحية الصعبة وتحقيق النتائج المرجوة في العلاج، حيث نجح البرفيسور مأمون البشير بالتعاون مع الفريق البحريني بإجراء عمليتين جراحيتين لزراعة الكلى تكللت بالنجاح.

كما تم أثناء اللقاء مع سعادة الوزيرة بحث سبل تطوير برنامج زراعة الأعضاء بما فيها إجراء زراعة الكبد في مملكة البحرين.

ومن المقرر كذلك أن يقوم البروفيسور علاء الغنيمي خلال زيارته بمعاينة مجموعة من الأطفال الذين يعانون من تشوهات خلقية في المسالك البولية والتعاون مع الفريق الطبي البحريني لإجراء عمليات معقدة لهم بمجمع السلمانية الطبي.

وخلال اللقاء المشترك تم إستعراض عدد من الموضوعات والإجراءات والمقترحات التي تتعلق بتعزيز مستوى التعاون بين الجانبين ومن ضمنها تكثيف برامج تدريب الأطباء وتبادل الخبرات ومواكبة أحدث التقنيات العالمية في مجالات الجراحة.

وفي ختام اللقاء أعربت سعادة وزيرة الصحة عن عميق شكرها وتقديرها للأطباء الزائرين ولجهودهما المقدمة وللفرق الطبية المشاركة، متمنيةً للجميع دوام التوفيق والنجاح في تحقيق الاهداف المنشودة لصالح علاج المرضى.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق