Responsive image

توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الأمير سونغكلا بمملكةتايلند ووزارة الصحة بمملكة البحرين .. رفد العاملين بالقطاع الصحي بالخبرات اللازمة فيالمجال الطبي، مما ينعكس على مواصلة مسيرة النهضةوالتقدم التي تشهدها البحرين ..

توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الأمير سونغكلا بمملكةتايلند ووزارة الصحة بمملكة البحرين .. رفد العاملين بالقطاع الصحي بالخبرات اللازمة فيالمجال الطبي، مما ينعكس على مواصلة مسيرة النهضةوالتقدم التي تشهدها البحرين ..

27/03/2019


في إطار حرص وزارة الصحة على تعزيز التعاونالمثمر مع أفضل الجامعات الطبية بالخارج، بمايعود بالنفع على وزارة الصحة، وسعيًا للوصولإلى الأهداف المرجوة في مجال التطوير بالقطاع الصحي بمملكة البحرين، تم مساء اليوم الموافق27 مارس 2019م التوقيع على مذكرة تفاهم بينجامعة الأمير سونغكلا بمملكة تايلند ووزارةالصحة بمملكة البحرين، وقد تمت مراسم التوقيعبفندق الخليج، حيث وقّعت المذكرة سعادة وزيرة الصحة الاستاذة فائقة بنت سعيد الصالح، ومنجانب جامعة الأمير سونغكلا البروفيسور الدكتورنيوات كيوبراداب رئيس جامعة الأمير سونغكلا.

وقد أكدت الوزيرة "الصالح" حرص وزارة الصحة على تعزيز وتدعيم أواصر التعاون مع مملكة تايلندفي كافة المجالات وخصوصا في القطاع الصحي،والمتمثلة في ظل النهج الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى مجالات التدريب وتبادل الخبرات، منوهةبالأهمية التي تحظى بها مذكرة التفاهم الموقعةبين الجانبين، في مجال رفد العاملين بالقطاع الصحي بالخبرات اللازمة في المجال الطبي، مماينعكس على مواصلة مسيرة النهضة والتقدم التيتشهدها مملكة البحرين.

 

وتأتي أهمية مذكرة التفاهم هذه ايماناً من وزارةالصحة في مملكة البحرين وجامعة الأميرسونغكلا بمملكة تايلند، بأن المنافع المتبادلة يمكنأن تتحقق من خلال التعاون المشترك، لتحقيقعلاقات وثيقة في المجال الصحي، ولتطوير التعاونفيما بينهما وفقاً لمبادئ التفاهم والمنافع المتبادلةوالمصالح والأنشطة المشتركة.

 

وتهدف مذكرة التفاهم هذه إلى تشجيع التواصل بين الطرفين، من أجل التباحث لتوفير فرصالتبادل بين منتسبي كلا الطرفين، وتبادل الخبراتوالتجارب المتعلقة بالمؤسسات الصحية وإدارتها،إضافة إلى تشجيع الأنشطة المتعلقة بالصحة.

 

وقد تطرقت مذكرة التفاهم إلى أشكال التعاون، والمتمثلة ببرنامج الطبيب الزائر، وابتعاث المرضى، وكذلك برامج التدريب، إلى جانب الأنشطة ذاتصلة بالمجال الصحي.

 

وقد عبرت وزيرة الصحة " الصالح" عن سعادتها بهذه الشراكة مع مملكة تايلند الصديقة وبهذا التعاون الصحي، وأعربت عن اعتزازها بالتوجيهات الدائمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، لتطوير كافة آفاق التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في القطاع الصحي والطبي. كماأشارت سعادتها إلى أنه يجب أن تكون هذه المذكرة حجر أساس لبرامج تعاونية قادمة. وقد أعربت عن أمنياتها باستمرار الشراكة البحرينية التايلندية وأن مثل هذه المذكرات تعود بالنفع على البلدين في مجال تطوير الخدمات الصحية، مؤكدة أن هناك العديد من القطاعات التي يمكن لمملكة البحرين الشراكة بها مع مملكة تايلند من خلال تبادل الخبرات والدراسات الصحية بما يعود بالنفع على خريجي المستقبل.

 

من جانبه، أشاد البروفيسور الدكتور نيواتكيوبراداب رئيس جامعة الأمير سونغكلا بالعلاقات الثنائية الراسخة والطيبة التي تربط بين البلدين، معرباً عن اعتزازه العميق بالروابط المشتركة العريقة بين مملكة تايلند ومملكة البحرين ومجالات التعاون المثمر بين البلدين في شتى المجالات، واستعداد الجامعة للتعاون والتنسيق مع البحرين في مختلف مجالات الصحة التي ستؤدي إلى تنمية القطاع الصحي.

 

الجدير بالذكر أن وفد جامعة الأمير سونغكلابمملكة تايلند قام بزيارة إلى مركز حالة بوماهرالصحي وذلك للاطلاع على الخدمات الصحيةالمقدمة بالرعاية الصحية الأولية في المملكة. وقد أطلع على كافة الخدمات الصحية المقدمة بمركزحالة بو ماهر الصحي من حيث التعرف علىأحدث تطبيقات نظام الملف الصحي الإلكتروني I-Seha) (. كما تفقد الوفد التايلندي كلاً من أقسامالسجلات الصحية وغرف التصنيف والكشفوالمعاينة الطبية والتمريض وغرفة الطوارئوالعيادات المتخصصة وقسم الأسنان والعلاجالطبيعي، إلى جانب أقسام المختبر والأشعة وقسمرعاية الطفولة والأمومة. بالإضافة إلى قسم تدريبأطباء العائلة.

 

وقد أعرب أعضاء الوفد التايلندي في ختام زيارتهللمركز عن مدى إعجابه بمستوى التميز والكفاءةالنوعية التي تمتاز بها الخدمات الصحية المقدمةبالمراكز الصحية، كما أشاد الوفد بمستوياتالأداء العالية التي تتم من خلال توافر أحدثالتجهيزات والإمكانيات عالية الكفاءة والتقنياتالطبية المتبعة في التشخيص والعلاج بالمراكزالصحية بالرعاية الأولية وذلك بمشاركة الكوادرالطبية والتمريضية البحرينية.

 

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق