Responsive image

تحت شعار "معاً نحو غذاء آمن" - وزارة الصحة تحتفل باليوم الخليجي لسلامة الغذاء

تحت شعار "معاً نحو غذاء آمن" - وزارة الصحة تحتفل باليوم الخليجي لسلامة الغذاء

22/04/2019


تحت رعاية الوكيل المساعد للصحة العامة الدكتورة مريم الهاجري، نظمت إدارة الصحةالعامة احتفالاً توعويًا باليوم الخليجي لسلامة الغذاء تحت شعار "معاً نحو غذاء آمن"، حيث تحتفل دول المجلس كل عام باليوم الخليجي لسلامة الغذاء الموافق 15 أبريل، وذلك للتأكيد على أهمية التعاون الخليجي في هذا الموضوع، ولتعزيز الشراكة المجتمعية بين أصحاب المنشآت الغذائية والمستهلكين والوزارة، بهدف تحقيق أرقى مستويات السلامة الغذائية وضمان صحة المواطن والمقيم في دول الخليج.

وافتتحت الدكتورة الهاجري حفل تدشين فعاليات اليوم الخليجي لسلامة الغذاء بكلمة أكدت من خلالها أن مشاركة وزارة الصحة هذا العام تأتي لتسليط الضوء على أهم التشريعات والمبادئ والمعايير الدولية والإجراءات الوقائية المتعلقة بسلامة الغذاء، ولنشر الوعي على هذا المستوى لحماية الأغذية من التلوث وتقليل المخاطر والأمراض المنقولة عن طريق الغذاء إلى الحد الأدنى، مما يعزز صحة وسلامة المستهلك، خاصة في ظل التطورات الكبيرة والملحوظة لعمليات الإنتاج الغذائي ووسائل تحضير الأغذية وتخزينها ونقلها وتوزيعها.

وأكدت الهاجري على أهمية دور أصحاب المحلات والمستهلكين في تقليل حالات التسمم الغذائي والوقاية من مخاطر الغذاء من خلال اتباعهم لعدد من التوصيات المهمة، كالمحافظة على النظافة الشخصية والعامة، وفصل اللحوم النيئة عن الأغذية المطبوخة لتفادي حالات التلوث العرضي، إضافة إلى الحفظ الجيد للأغذية في درجات الحرارة المناسبة وبالطرق الصحيحة وتجنب الممارسات والعادات الخاطئة التي تؤدي إلى تلوث المادة الغذائية وتلفها أو الإصابة بالأمراض المنقولة عبر الغذاء.

وفي ختام كلمتها، أشادت الدكتورة الهاجري بدور قسم مراقبة الأغذية وجميع الأقسام ذات العلاقة على جهودهم البنّاءة لرفع مستويات السلامة الغذائية وضمان صحة المواطن والمقيم في مملكة البحرين..

من جانبها، عبّرت مدير إدارة الصحة العامة الدكتورة نجاة أو الفتح عن سرورها بتنظيم هذه الفعالية الهادفة، وتقدمت بالشكر الجزيل إلى جميع المشاركين والحضور وعلى رأسهم سعاد الوكيل المساعد الدكتورة مريم الهاجري على رعايتها هذا التدشين، وإلى كل الاخصائيين الذين عملوا على انجاح هذا التدشين. 

وتزامنًا مع تدشين اليوم الخليجي لسلامة الاغذية، أعلنت الدكتورة نجاة أبو الفتح عن تدشين البرامج الذكية المستخدمة في المراقبة على سلامة الأغذية بما يعود على الوزارة نحو استكمال تحقيق الاجراءات وتوظيف التقنيات الحديثة وفق الامكانيات المتوفرة في الوزارة من قواعد بيانات وكوادر تقنية متخصصة لخدمة العمل والحصول على أفضل النتائج المرجوة وأكثر، حيث أن التخلص من المستندات الورقية واستخدام التقنيات يُعد من متطلبات التطور لمواكبة التطور والتعدد النوعي في الاغذية، حيث أنه تم استحداث وتوظيف أربعة برامج في قسم الأغذية، وهي نظام التفتيش المحلي للمنشأت، ونظام تراخيص المنشأت والمركبات، ونظام تحليل المياه والغذاء، ونظام الرقابة على المنتجات، مشيرةً إلى قانون رقم 43 لسنة 2018م للصحة العامة؛ والذي يحتوي على الأسس القانونية لسلامة الغذاء وهو الآن في طور التطبيق ووضع اللوائح للتنفيذ.

الجدير بالذكر أن دول المجلس تبنت التوجه العالمي في الاحتفال بسلامة الغذاء، حيث أن لجنة سلامة الغذاء الخليجية وبناء على التوصيات الصادرة في اجتماعها الأخير قررت أن تحتفل دول المجلس باليوم الخليجي لسلامة الغذاء في الخامس عشر من أبريل هذا العام، على أن يكون الاحتفال في الأعوام القادمة بالتزامن مع احتفال العالم حيث خصص يوم عالمي للاحتفال بسلامة الغذاء في شهر يونيو من كل عام.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق