Responsive image

بالتزامن مع أسبوع الأصم العربي الدكتور العوضي يفتتح فعاليةالاعتلال السمعي بالأفنيوز ويؤكد: زراعة أكثر من 266 جهاز قوقعة إلكترونية في السلمانية

بالتزامن مع أسبوع الأصم العربي الدكتور العوضي يفتتح فعاليةالاعتلال السمعي بالأفنيوز ويؤكد: زراعة أكثر من 266 جهاز قوقعة إلكترونية في السلمانية

27/04/2019


أناب الدكتور وليد بن خليفة المانع وكيل وزارة الصحة، الدكتور محمد أمين العوضي الوكيل المساعد لشؤون المستشفيات الجمعة 26 ابريل 2019 لافتتاح فعالية توعوية حوّل الاعتلال السمعي والتي أقيمت بالتزامن مع الاحتفال بأسبوع الاصم العربي وبتنظيم من دائرة الأنف والأذن والحنجرة بمجمع السلمانية الطبي.

وأشاد الدكتور العوضي الوكيل المساعد في مستهل الفعالية بمستوى الاعداد والتنظيم وأعرب عن تمنياته في أن تحقق هذه الفعالية الأهداف المرجوة منها خاصة فيما يتعلق برفع وتعزيز وعي المجتمع بمدى أهمية الكشف المبكر لضعف السمع وضرورة تسليط الضوء على أهم أسباب الإعتلال السمعي وخصوصًا في المواليد بما يرفع من نسبة نجاح التدخل العلاجي والتأهيلي من قبل فريق متخصص من أطباء الأذن والأنف والحنجرة وأخصائي السمعيات إلى جانب  أهمية أخصائي النطق والتأهيل السمعي وطاقم التمريض المؤهل وبالتعاون مع ذوي الحالات حيث أن لهم دور بارز في نجاح العلاج والتأهيل.

وأكد الوكيل المساعد أن وزارة الصحة لا تألو جهدًا في تقديم أقصى ما لديها من خدمات صحية مميزة لعلاج هذه الحالات، حيث أن الوزارة تدعم فريق زراعة القوقعة المكوّن من كفاءات ذو خبرة عالية جدًا من اخصائي التأهيل السمعي اللفظي وأطباء السمع والجراحين الذين يحملون  جميعهم شهادات دولية متعددة في مجال زراعة القوقعة الإلكترونية مشيرا إلى أنه تمّ زراعة أكثر من 266 جهاز قوقعة إلكترونية في مجمع السلمانية الطبي وتصل نتائج النجاح لهذا البرنامج في التأهيل السمعي اللفظي إلى أكثر من 95%.مؤكدًا مواصلة تقديم مثل هذه الخدمات المميزة التي تمثل نقل نوعية في مسيرة القطاع الصحي وتجسد رؤى الحكومة الموقرة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة حفظة الله ورعاه.

وخلال الفعالية التوعوية أستمع الدكتور محمد أمين العوضي خلال إلى شرح الدكتورة سامية الدوسري رئيسة قسم الأذن والأنف والحنجرة والتي تحدثت عن أهم مسببات الإعتلال السمعي في البحرين وأهم الفحوصات التي يتم إجرائها للتشخيص والتدخل العلاجي والجراحي اللازم لهذه الحالات، وتأكيدها أهمية الاكتشاف المبكر لحالات الإعتلال السمعي في المواليد وأهمية التدخل العلاجي اللازم للحد من آثاره السلبية.

مضيفة : إن عدد المواليد الذين تم فحصهم عام 2018عن طريق فحص السمع الإنبعاثي القوقعي قد باغ4422 مولود في مجمع السلمانية الطبي.

الجديد بالذكر أن الفعالية التوعية الخاصة بالاعتلال السمعي قد انطلقت عند الساعة 12 ظهرًا واستمرت حتى الساعة العاشرة مساءًا كما تجدر الإشارة إلى أن هذه الفعالية قد حظيت بإقبال لافت من جانب زوار مجمع الأفنيوز.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق