Responsive image

اللجنة العليا للعلاج بالخارج تستضيف أطباء في مجال جراحة الاوعيه الدمويه و زراعة الكلى والاعضاء

اللجنة العليا للعلاج بالخارج تستضيف أطباء في مجال جراحة الاوعيه الدمويه و زراعة الكلى والاعضاء

06/05/2019


في إطار التزامها بتوجيهات سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر  حفظه الله ورعاه باستضافة الكفاءات الطبية من مختلف دول العالم لعلاج المرضى داخل المملكة قامت اللجنة العليا للعلاج بالخارج بالترتيب  لجميع الاجراءات اللازمة لاستضافة  كلاً من الطبيبين الأردنيين  مأمون  البشير استشاري جراحة الاوعية الدموية وزراعة الاعضاء والدكتور سامر الجيزواي  استشاري جراحة المسالك البولية وزراعة الكلى

ويأتي دأب اللجنة العليا للعلاج بالخارج على استقدام الاطباء الزائرين في مملكة البحرين لرفع مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين وحرصا منها على راحة المريض وتوفير  رعاية صحية ذات جودة عالية في مملكة البحرين  للتخفيف على المرضى  من تكبد عناء ومشقة السفر هذا اضافة على حرص اللجنة على ان تتم استفادة الكوادر الطبية البحرينية من خبرات الكوادر الطبية المستقطبة من قبل اللجنة .

وقد استقبلت دائرتا الجراحة وأمراض الكلى بمجمع السلمانية الطبي الطبيبين   البشير و الجيزاوي وذلك لاجراء عمليتين أحدهما لزراعة الكلى  حيث تم تقييم حالة المريض الصحية و اجراء جميع الفحوصات الطبية التفصيلية  المتقدمة المطلوبة للمريض والمتبرع قبل البدء في عملية الزراعة  وذلك للتأكد من توفر جميع الاسباب التي تعين على نجاح العملية و لضمان صلاحية حالة المريض للزراعة وتوفر المتبرع المناسب  وقد تم ذلك  من قبل قسم أمراض الكلى بالتنسيق مع الاقسام الاخرى ذات العلاقة بزراعة الكلى كقسم المناعه والاشعة والتخدير  والجراحة وذلك  ضمن البرنامج الوطني لزراعة الكلى.  بعد ذلك قام  الفريق الطبي الجراحي المتمثل  في الاطباء الزائرين و  رئيس قسم الجراحة الدكتور راني الاغا و استشاريي جراحة الأوعية الدموية والمسالك البولية بعملية الزراعة المطلوبة والتي تكللت بالنجاح .والجدير بالذكر بأنه تمت عملية الزراعة بعد أن تبرعت والدة المريض لإبنها العشريني بكليتها بعد معاناته سنوات عدة جراء الفشل الكلوي واحتياجه لعدة جلسات للغسيل الدموي .

أما فيما يخص المريض الاخر والذي اتضح بأنه يعاني من حالة مرضية في الشريان الكلوي الأيسر وتعرف هذه الحالة المرضية بأسم" أم الدم" حيث يتعرض  الشريان للتوسعة المستمرة  و يكون عرضة للإنفجار في أي وقت مما يعرض المريض لخطر  النزيف الجاد الذي  قد يؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم تداركه في الوقت المناسب وعلية فقد قام الفريق الطبي الجراحي المكون المذكور انفاً باجراء عملية جراحية  ناجحة دون حدوث أي مضاعفات علماً بأن هذا النوع من الحالات يعتبر من الحالات النادرة حتى على الصعيد العالمي.

وقد أكدت اللجنة العليا للعلاج بالخارج نجاح هذه العمليات الجراحية وتماثل المريضان للشفاء وخروجهما من المستشفى،كما أكدت في الوفت نفسه عن عزمها واستمرارها في استقدام خيرة الأطباء والكفاءات ،مشيدة بالتعاون الدائم والمثمر والقائم بين اللجنة وجميع المستشفيات الحكومية في المملكة لإنجاح برنامج الطبيب الزائر .

كما تقدمت اللجنة العليا للعلاج بالخارج بالشكر الجزيل الى سعادة وزيرة الصحة الاستاذة فائقة بنت سعيد الصالح على دعمها الدائم لبرنامج الطبيب الزائر والى سعادة وكيل وزارة الصحة والى جميع الوكلاء المساعدين و  رئيس الاطباء بمجمع السلمانية والى رؤساء وأطباء الاقسام المشاركة في برنامج الطبيب الزائر في جميع مستشفيات مملكة البحرين  والى مكتب العلاج بالخارج  ومنسقة برنامج الطبيب الزائر على جهودهم المميزة المبذولة في انجاح برنامج الطبيب الزائر  .كما وهنأت اللجنة العليا للعلاج بالخارج المريضين وأسرتهما على نجاح العمليتين. 

الجدير بالذكر أنه تم استقطاب عدد 64 طبيب زاير في العام 2018 في  مختلف التخصصات وقد قام الاطباء بإجراء عدد 365 اجراء جراحي وتم معاينة 817 مريض

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق