وزارة الصحة: العائدون من إيران خلال فبراير قد يشكلون مصدراً لنشر الفيروس لعائلاتهم وللمجتمع وعليهم الاتصال بالرقم 444 فوراً


26/02/2020


أعلنت وزارة الصحة عن ارتفاع العدد الإجمالي للحالات المصابة إلى 33 حالة في المملكة بعد تسجيل 7 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19)، مشيرةً إلى أن الحالات تم اكتشافها قبل دخولها مملكة البحرين وهي لمواطنات قادمات عن طريق رحلات جوية غير مباشرة من إيران عبر مطار البحرين الدولي، حيث أجريت لهم الفحوصات اللازمة فور وصولهن إلى مطار البحرين الدولي في القاعة المخصصة لذلك وتم وضعهن بالحجر الصحي الاحترازي، وتابعت الوزارة أن فور الاشتباه بإصابتهن بالفيروس تم اتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة وأظهرت نتائج التحاليل المخبرية إصابتهن بالفيروس، وعلى إثرها تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقلهن فورًا إلى مركز إبراهيم خليل كانو الصحي بمنطقة السلمانية لتلقي العلاج والرعاية اللازمة.


وأوضحت وزارة الصحة أن إحدى الحالات هي لمواطن قادم أيضا من إيران وقد وصل إلى البلاد قبل إعلان إيران انتشار فيروس الكورونا (كوفيد 19) في مدنها، وقد قام بالاتصال بالرقم المخصص 444 فور شعوره بالأعراض المرتبطة بفيروس الكورونا وتم نقله بالإسعاف المخصص لمثل هذه الحالات واتباع الإجراءات المعمول بها لعزله ومتابعة علاجه، والقيام بعزل وفحص المخالطين له في المراكز المخصصة لذلك.

 

وتهيب الوزارة بجميع المواطنين والمقيمين القادمين من إيران أو من قام بزيارتها في الشهر الجاري بضرورة الاتصال على الرقم 444 لجدولة موعداً للفحص حيث أنهم قد يشكلون مصدراً لانتشار الفيروس بين عائلاتهم والمجتمع.

 

منوهةً الوزارة بأهمية التزام الجميع بتطبيق كافة الإرشادات والتعليمات الصادرة عنها لضمان سلامة الجميع وضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية، وما تم الإعلان عنه من تدابير وقائية وفقًا للمعايير الدولية، كما يتوجب على جميع من زار ايران في شهر فبراير الجاري البقاء في مقر سكنهم في غرفة منفصلة، حتى جدولة موعداً للفحص واتباع التعليمات التي ستعطى لهم من قبل الفريق الطبي، مع ضرورة تجنب الاختلاط بالآخرين، منوهة الوزارةً بأن جميع الحالات المصابة تخضع لمتابعة مستمرة وعناية من قبل الفريق الطبي المختص.
 

وأكدت وزارة الصحة بأن صحة المواطنين والمقيمين أولوية قصوى وتسعى من خلال ما تتخذه بالتعاون مع الجهات المعنية خاصة في المنافذ الرئيسية للمملكة المتمثلة في مطار البحرين الدولي وشؤون الموانىء والملاحة البحرية للحفاظ على سلامة الحدود البرية والبحرية والجوية هي ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان سلامتهم وسلامة المسافرين القادمين من إيران والدول الموبوءة، منوهةً الوزارة حرصها الدائم على إطلاع الجميع بكافة المستجدات والارشادات حول فيروس كورونا والإعلان عن كافة الحالات الجديدة التي يتأكد إصابتها بالفيروس أولا بأول.

 

وأكدت الوزارة مواصلة كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين من فيروس كورونا (كوفيد 19) ومكافحته والتصدي له بالتنسيق مع الجهات المعنية بما يتماشى مع توصيات منظمة الصحة العالمية، منوهة بأن كافة التدابير الوقائية يتم اتباعها حسب البروتوكولات الطبية والإرشادات العالمية وإرشادات مجلس الصحة الخليجي، متطلعة من الجميع التعاون مع مختلف الجهات للحد من انتشار الفيروس من مبدأ المسؤولية الوطنية المشتركة.

 

وأشادت الوزارة بالوعي الذي أبداه المواطنون والمقيمون باتباعهم الارشادات والإعلانات التي تصدرها الحملة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، وتواصلهم الدائم مع الجهات الرسمية للاستفسار حول كافة ما يتعلق بذلك، وهو دليل على ما يتمتع به الجميع من حرص ووعي مجتمعي بضرورة التعاون الدائم لاجتياز هذه المرحلة التي تمر بها البلاد بنجاح وصولاً للأهداف المنشودة من كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة.