الصحة تعزز من إجراءاتها الاحترازية والوقائية للتصدي لفيروس كورونا


30/01/2020


عقدت وزارة الصحة بديوان الوزارة بالجفير اجتماع فريق عمل الجائحات (الوبائيات) الصحية ترأسته الوكيل المساعد للصحة العامة الدكتورة مريم الهاجري، وذلك بحضور عدد من المسؤولين والمعنيين في كافة إدارات وزارة الصحة ومجمع السلمانية الطبي وممثلي المستشفى العسكري ومستشفى الملك حمد الجامعي وكلاً من أقسام إدارة الصحة العامة والاتصال وإدارة تعزيز الصحة.
 
وتم خلال الاجتماع إطلاع كافة المسؤولين على أهم المستجدات الإقليمية والعالمية المتعلقة بالوضع الراهن حول انتشار فيروس كورونا الجديد ووضع خطة استراتيجية مشتركة ومتكاملة لتعزيز الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة لتوفير كافة مستلزمات الفحص والعلاج بجميع المراكز الصحية والمستشفيات، والتواصل مع المعنيين بمنظمة الصحة العالمية بخصوص رصد ومتابعة الوضع والإجراءات التي تتبعها مملكة البحرين في هذا الشأن.
 
كما ناقشت الدكتورة الهاجري مع مسؤولي الأقسام المعنية بإدارة الصحة العامة (قسم مكافحة العدوى والمختبر) أهم وأبرز المواضيع المتعلقة بخطة المنافذ الجوية والبحرية والمسح الضوئي، وحصر المشتبه بهم والاستمارات المستخدمة للمنافذ والمحطات الصحية، بالإضافة إلى التأكد من استكمال كافة الاستعدادات المخبرية وجمع وفحص العينات والتحقق من جاهزية المواد العلاجية والمختبرية.
 
وأفادت إلى أهمية إتباع كافة الدلائل العلمية والإجراءات الاحترازية المتعارف عليها في مثل هذه الحالات من قبل العاملين الصحيين، مشيرةً إلى أهمية تعزيز الوعي الصحي والثقيف اللازم حول طرق انتقال العدوى والإجراءات الوقائية الخاصة بمنع الإصابة بمرض فيروس كورونا الجديد.
 
وأكدت الدكتورة الهاجري أهمية تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين وزارة الصحة مع كافة الجهات المعنية من خلال فريق عمل مجابهة (الوبائيات) الصحية ووضع خطة مستقبلية لمجابهة (الجائحات) وذلك في إطار استكمال مجمل الاستعدادات وتطبيق الإرشادات الاحترازية المطلوبة بناءً على مجمل المستجدات العالمية والإقليمية .