برئاسة سمو ولي العهد.. مجلس الوزراء يتخذ عددا من الإجراءات الاحترازية المشددة لمنع انتشار كورونا (كوفيد 19)


24/02/2020


ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الجلسة الاعتيادية الأسبوعية لمجلس الوزراء وذلك بقصر القضيبية صباح اليوم حيث أشاد مجلس الوزراء بتفضل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بالرعاية الملكية السامية لحفل "ميثاق من ذهب" وتدشين جلالته لموقع "بنك الذهب" ، مما يعكس دعم جلالته حفظه الله لتكريم أصحاب الإنجازات وتوثيق إنجازاتهم.

 

 وبحث المجلس آخر التطورات والمستجدات حول فيروس كورونا (كوفيد 19) وذلك في ضوء تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس في البحرين لمواطن قادم من إيران عبر دبي ، وقد تابع المجلس خطط التصدي لهذا الوباء ومنع انتشاره في مملكة البحرين ، وقرر المجلس اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية المشددة لمنع انتشار المرض ومنها اغلاق مدرسة ابن النفيس الابتدائية للبنين في سترة ، ومدرسة سترة الاعدادية للبنات وروضة القمر في سترة لمدة 14 يوم من تاريخه كإجراء احترازي حيث كان المصاب ينقل الطلبة في تلك المدارس والروضة ، فيما وجه مجلس الوزراء إدارتي الأوقاف السنية والجعفرية إلى التوعية بالممارسات التي تحول دون انتشار المرض ، ودعا المجلس إلى تكاتف الجميع وتعاونهم بالالتزام بالإجراءات الوقائية والتعليمات الصادرة عن الجهات الصحية المختصة في حال الشعور بأي من الأعراض المرتبطة بفيروس كورونا (كوفيد 19).

 

وأهاب المجلس بكافة المواطنين الكرام بعدم السفر إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومملكة تايلند وجمهورية سنغافورة ومملكة ماليزيا وجمهورية كوريا الجنوبية نظراً لتفشي مرض فيروس كورنا (كوفيد19) بالدول المذكورة ، حيث تم تفعيل عدد من الإجراءات الاحترازية المتخذة بمنع دخول القادمين من تلك الدول المذكورة خلال 14 يوم السابقة لتاريخ وصولهم إلى المملكة واتخاذ كافة الإجراءات الطبية للبحرينيين ومواطني دول مجلس التعاون والمقيمين القادمين من هذه الدول بحسب الإجراءات الطبية المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية.

 

بعد ذلك هنأ مجلس الوزراء دولة الكويت الشقيقة أميراً وحكومةً وشعباً بالعيد الوطني التاسع والخمسون ويوم التحرير التاسع والعشرين ، وأشاد المجلس بما تحقق في دولة الكويت الشقيقة بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من نهضة تنموية شاملة وازدهار طال مختلف القطاعات ، معرباً المجلس عن تمنياته وامنياته للدولة الشقيقة بالمزيد من التقدم والتطور في ظل قيادتها الحكيمة.

 

وقد أدلى سعادة الدكتور ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء عقب الجلسة الاعتيادية الأسبوعية لمجلس الوزراء التي عقدت صباح اليوم بقصر القضيبية بتصريح حول قرارات مجلس الوزراء جاء فيه:

 

 

أولاً : تابع مجلس الوزراء تنفيذ توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء بسرعة توظيف الأطباء العاطلين وحديثي التخرج وتعزيز تدريب الأطباء الجدد ، وبما يحقق تنفيذ توجيه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بجعل المواطن البحريني هو الخيار الأفضل في سوق العمل ، فقد استعرض مجلس الوزراء المذكرة المشتركة المقدمة من سعادة وزيرة الصحة وسعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية في هذا الخصوص وأطلع على ما تضمنته من مقترحات تهدف إلى زيادة استيعاب الأطباء الخريجين ضمن البرامج التدريبية ، وفرض نسبة البحرنة البالغة 20% على مهن الأطباء ، وكذلك على إجمالي العمالة بالمنشآت الصحية الخاصة ليتسنى توظيف الأطباء البحرينيين الحاصلين على المؤهلات والخبرة اللازمة ، حيث قرر المجلس إحالتها إلى اللجنة الوزارية للشئون المالية والاقتصادية والتوازن المالي ومن ثم رفعها إلى اللجنة التنسيقية.

 

ثانياً : تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بمتابعة الوضع التنموي والخدمي واحتياجات المواطنين في قرية باربار وجد الحاج والقرى المجاورة خدمياً وإسكانياً وتعليمياً وبلدياً ، فقد تابع مجلس الوزراء من خلال المذكرة المشتركة المقدمة من سعادة وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني وسعادة وزير شئون الشباب والرياضة متطلبات واحتياجات الأهالي في قطاعات الطرق والصرف الصحي والزراعة والثروة الحيوانية وقطاع الشباب والرياضة ، حيث قرر المجلس إحالتها إلى اللجنة الوزارية للشئون المالية والاقتصادية والتوازن المالي.

 

 

ثالثاً : وافق مجلس الوزراء على تحويل المشاريع التي تنفذها وزارة شئون الشباب والرياضة إلى وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني على أن يتم ذلك على مرحلتين ، الأولى بالبدء في إجراءات تحويل مشاريع البنية التحتية والانشائية من وزارة شئون الشباب والرياضة إلى وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني  ، وفي المرحلة الثانية يتم إعادة هيكلة إدارة المشاريع بوزارة شئون الشباب والرياضة لتصبح متخصصة في المواصفات والرقابة على المنشآت الرياضية وتقليص عدد الموظفين في إدارة المشاريع وذلك حرصاً على تكامل الجهود بين الوزارات، وتقليل الازدواجية في العمل بالجهات الحكومية ، وتحسين جودة الخدمات، وتقليل النفقات ، وذلك من خلال المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من سعادة وزير شئون الشباب والرياضة.

 

رابعاً : وافق مجلس الوزراء على مذكرة تفاهم بشأن برنامج العمل التنفيذي بين وزارة المواصلات والاتصالات بمملكة البحرين والهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات العربية المتحدة ، والهادفة إلى تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين في مجالات تقديم خدمات ونظم الملاحة الجوية ودعم النواحي  الفنية والتشغيلية بينهما.

 

خامساً : وافق مجلس الوزراء على مذكرة تفاهم بين الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء بمملكة البحرين ووكالة الفضاء الروسية للتعاون في مجال استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية ، وتهدف المذكرة إلى دعم التعاون بين الطرفين في مجالات استكشاف التقنيات الفضائية للأغراض السلمية والتعاون بينهما في مجال الفضاء والأبحاث .

 

سادساً: استعرض مجلس الوزراء التقرير السنوي الذي أعدته اللجنة الوطنية بشأن حظر استخدام وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة لعام 2019 ، والذي عرضه سعادة وزير الخارجية ، وقرر المجلس إحالته إلى اللجنة الوزارية للشئون القانونية والتشريعية .

 

وفي بند التقارير الوزارية ، فقد أخذ المجلس علماً بالتقرير المرفوع من سعادة وزير التربية والتعليم حول تجربة وزارة التربية والتعليم في تطبيق مساق خدمة المجتمع ضمن نظام توحيد المسارات الاكاديمية للمرحلة الثانوية لترسيخ قيم المواطنة والانتماء لدى الطلبة من خلال قيامهم بالأعمال التطوعية داخل المدرسة وخارجها، كما أخذ المجلس علماً من خلال سعادة وزيرة الصحة بنتائج الاجتماع الاستثنائي لوزراء الصحة بدول مجلس التعاون حول فيروس كورونا المستجد .