مثمناً التوجيهات السامية لجلالة الملك المفدى والمتابعة المستمرة لسمو ولي العهد.. معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة يترأس الاجتماع اليومي للفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-١٩)


04/03/2020


رفع معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة رئيس الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-١٩) أسمى آيات الشكر والامتنان إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى على ما تفضل به جلالته من إشادة بجهود الفريق الوطني من مختلف الجهات وتوجيهات جلالته السديدة المستمرة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين في مملكة البحرين، كما رفع الشكر إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على متابعته الحثيثة لكافة الجهود المبذولة بروح فريق البحرين الواحد لتعزيز صحة وسلامة الجميع.

 

وأكد معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة - خلال ترؤسه الاجتماع اليومي للفريق صباح اليوم بحضور ممثلي مختلف الجهات الحكومية - بمركز ولي العهد للبحوث الطبية والتدريب بمستشفى قوة دفاع البحرين (المستشفى العسكري) بأن الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-١٩) وبتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله يواصل الجهود للتصدي للفيروس لضمان سلامة وصحة المواطنين والمقيمين، منوهاً بالمبادرات والإجراءات العديدة التي قامت بها المملكة للتصدي لفيروس كورونا ومن أهمها إنشاء غرفة العمليات لمتابعة تطورات ومستجدات الفيروس على كافة الأصعدة، وتفعيل دليل الأزمات للإعلام والاتصال وتنفيذ خطة التوعية وتدريب طاقم غرفة العمليات على إجراءات الدليل وتقييم الجاهزية، وإعداد استراتيجية وطنية وتفعيل الخط الساخن (444) إضافة إلى تدشين التسجيل الإلكتروني لجدولة مواعيد الفحص وتخصيص أماكن للفحص والحجر والعلاج والعزل، وجاري العمل على رفع القدرة الاستيعابية لمراكز الفحص والحجر والعزل والعلاج.

 

ويعقد هذا الاجتماع بصفة يومية برئاسة رئيس الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-١٩) معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، ويناقش الاجتماع يومياً مستجدات الحالات في الحجر والعزل، وحاجات مراكز العزل والرعاية، وحاجة المملكة من الموارد الصحية والأدوية، والاطلاع على وضع المنافذ، ومستجدات الفحص في المختبرات والوحدات المتنقلة ومتابعة نتائجها وتذليل أية صعوبات إن وجدت لتسهيل مهمة الفرق الوطنية العاملة وتوجيه فرق الطوارئ لمباشرة الحالات في كافة المستشفيات ومطار البحرين الدولي وجسر الملك فهد والموانئ، وتقييم ومتابعة البروتوكولات المتخذة تجاه القادمين من الدول الموبوءة من المواطنين والمقيمين ومتابعة آخر المستجدات على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي، واستمرار التنسيق مع الدول الشقيقة والصديقة بشأن آخر المستجدات، مع الحرص على إطلاع  الجمهور الكريم بشفافية بكافة المستجدات عبر المنصات الرسمية.

 

ثم اطلع معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة على نتائج زيارة معالي الدكتور أحمد المنظري المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط.

 

 حيث أشادت منظمة الصحة العالمية بدور مملكة البحرين في التعامل مع فيروس كورونا (كوفيد-١٩) والعمل على احتوائه ومنع انتشاره من خلال اتخاذها لكافة التدابير الوقائية، والاستعدادات المبكرة وتطبيق الإجراءات اللازمة المتوائمة مع المعايير الدولية وتوصيات منظمة الصحة العالمية.

 

واستعرض الفريق الوطني تقييم الإجراءات المتخذة حتى الآن ومنها مستجدات الإجراءات الخاصة بوقف الرحلات من وإلى المناطق الموبوءة والتعامل مع الحالات القادمة من المطار، ومتابعة خطة المنافذ البرية والبحرية واستمرار رصد المستلزمات والمعدات، ومتابعة الخطط الطبية للتعامل مع الحالات، كما يحاط علماً بمستجدات خدمة التسجيل الإلكتروني عبر الرابط  www.moh.gov.bh/444 والخط الساخن 444.

 

وفي هذا الإطار ثمن معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة جهود الفريق الوطني وحرصه على مواكبة آخر المستجدات وتطبيق توجيهات الحكومة الموقرة وتنفيذ الخطط الموضوعة للتعامل مع جميع الحالات.

 

إلى ذلك قدم معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة الشكر الجزيل لكل الحالات القائمة لتعاونهم في إنجاح العمل والالتزام بإجراء العلاج في الحجر والعزل الصحي، كما نوه معاليه بالتكاتف بين جميع فئات المجتمع لمحاربة انتشار الفيروس وخاصة المتطوعين الذين شاركوا فريق العمل كلٌ في مجاله للحد من الانتشار.

 

وأشار معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة بالعمل التكاملي بين جميع وزارات الدولة وجميع المؤسسات الصحية الحكومية والقطاع الصحي الخاص من مستشفيات وشركات وموردي أدوية وأدوات صحية لتعاونهم الكبير خلال هذه الفترة. كما شكر معاليه فريق العمل والطاقم الطبي كلٌ في مجاله، حيث أثبتت الكوادر الطبية الوطنية قدرتها وكفاءتها العالية وتفانيها في العمل المهني والوطني في مختلف الظروف، مؤكداً على إسهامات كافة أعضاء "فريق البحرين" في الجهود الوطنية الرامية للتصدي للفيروس وحماية صحة وسلامة المجتمع.

 

ويتولى الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-١٩) الذي يعقد اجتماعاته بصفة يومية برئاسة معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، القيام بمراجعة وتطبيق النظم والإجراءات لمنع انتشار الفيروس في مملكة البحرين، ووضع الخطط وتوفير الإمكانيات للتعامل مع أي حاله مشتبه بها والتعامل معها، فضلاً عن وضع خطة التعامل مع المخالطين للحالات القائمة ومتابعة تطور انتشار المرض عالميًا واقليميًا بالتواصل مع المنظمات العالمية، كما يقوم بإخطار الجمهور بالمستجدات ورفع تقارير مستمرة للحكومة الموقرة.