في بيان لوزارة الداخلية أهابت فيه بعدم القيام بأي تجمعات عامة..حصر أسماء العائدين من إيران خلال فبراير واتخاذ الإجراءات القانونية بحق من لم يقم منهم بفحوصات كورونا

في بيان لوزارة الداخلية أهابت فيه بعدم القيام بأي تجمعات عامة..حصر أسماء العائدين من إيران خلال فبراير واتخاذ الإجراءات القانونية بحق من لم يقم منهم بفحوصات كورونا

28/02/2020


 استكمالًا لدعوة الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية ، خلال لقائه أمس الخميس ، مع نخبة من أبناء الوطن لتعزيز المسئولية المجتمعية في إطار الجهود الوطنية  لمواجهة انتشار فيروس كورونا ، وانطلاقا من دور وزارة الداخلية وحرصها على تعزيز السلامة العامة واطلاع الرأي العام على المستجدات المتعلقة بتعزيز الأمن المجتمعي من خلال الشراكة مع الوزارات والجهات المعنية لمكافحة انتشار فيروس كورونا ، تعلن وزارة الداخلية ، أنه تم حصر أسماء كافة العائدين من إيران ، خلال شهر فبراير 2020 وتحديد أماكن تواجدهم ، حيث يبلغ عددهم 2292  شخصا، عادوا إلى البحرين قبل أن تعلن إيران تفشي الفيروس فيها، وقد تجاوب منهم 310 مواطنين مع دعوة الحملة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا ، وقاموا بتسجيل أنفسهم لجدولة مواعيد الفحص الطبي ، عبر الاتصال على الخط الساخن 444.

وإذ تعرب وزارة الداخلية عن شكرها لمن أبدى من العائدين تجاوبا، وقام بالتسجيل وجدولة الفحص ، حرصاً على سلامته وسلامة أسرته والمجتمع ، فإنها تشدد على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة بحق كل شخص عاد من إيران خلال الفترة المذكورة ولم يقم بالاتصال وعمل الفحوصات المطلوبة ، خاصة وأن مكافحة انتشار هذا المرض ، مسئولية فردية ومجتمعية ، يجب النهوض بها وبجدية كاملة .

وتشمل الإجراءات المطلوبة من الأشخاص العائدين من إيران ، خلال شهر فبراير الجاري ، الاتصال بأسرع وقت ممكن على الخط الساخن 444 لتسجيل موعد للفحص الطبي المطلوب. وإذا أثبتت نتائج الفحوصات ، أن الشخص غير مصاب ، فسيعود مباشرة إلى منزله، على أن يستكمل بنفسه وفي غرفة منفصلة ، مدة الحجر المطلوبة ، كما نشير في هذا السياق إلى منح إجازة طبية مدفوعة الأجر لمدة أسبوعين لكل شخص، يحضر لإجراء الفحص اللازم.

وفي سياق متصل تهيب وزارة الداخلية ، بكل من يعنيهم الأمر عدم القيام بأي تجمعات عامة خلال أسبوعين. حفظ الله البحرين من كل شر وسوء.