البحرين التزمت بتطبيق إجراءاتها بما يتواءم مع المعايير الدولية في مكافحتها للفيروس

البحرين التزمت بتطبيق إجراءاتها بما يتواءم مع المعايير الدولية في مكافحتها للفيروس

05/03/2020


أشاد المقدم طبيب مناف القحطاني استشاري الأمراض المعدية بالمستشفى العسكري عضو الفريق الوطني للتصدي لفيروس الكورونا (كوفيد 19) بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لاتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمكافحة فيروس الكورونا (كوفيد 19) ومنع انتشاره، وهو ما يؤكد مدى حرص واهتمام سموه ومتابعته المستمرة لكافة الإجراءات الاحترازية بما يحفظ صحة وسلامة الجميع.

وأثنى القحطاني على تعاون مختلف الجهات المعنية وتضافرها للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19)، مشيدا بجهود معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة رئيس الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا كوفيد 19، وما تقوم به وزارة الصحة من جهود كبيرة في تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية وتكثيف مساعيها الرامية إلى الحفاظ على أمن وصحة وسلامة المواطنين والمقيمين، وتوفير الرعاية اللازمة وفق أفضل المعايير الطبية الدولية.

وقال القحطاني إنه بتكاتف الجميع من أعضاء فريق البحرين المخلصين فإننا قادرون على التصدي لفيروس الكورونا (كوفيد 19)، وأن العمل مستمر نحو رفع الطاقة الاستيعابية لتطبيق المملكة لكافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لاحتواء الفيروس ومكافحته، لضمان الحفاظ على صحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين.

وأضاف أن ما قامت به المملكة من إجراءات واستعدادات عالية المستوى لمكافحة فيروس الكورونا (كوفيد 19)، دليل على التزام المملكة بتطبيق تلك الإجراءات بما يتواءم مع المعايير الدولية وتوصيات منظمة الصحة العالمية في مكافحتها للفيروس، وهو ما جعل المملكة موضع إشادة وتقدير من قبل منظمة الصحة العالمية في طريقة تعاملها مع الفيروس واحتواءه منعا من انتشاره، لافتا في هذا الصدد إلى  ما اشتمل عليه تقرير المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية من إشادات بإجراءات المملكة لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، وتعاملها مع الفيروس بتطوير وتنفيذ استراتيجية وطنية شاملة للتصدي للفيروس، ووضع الخطط لتعزيز آليات التشخيص والرصد والمراقبة.

 

حيث اشتمل التقرير على الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالسفر، والمتمثلة في تأمين المنافذ من خلال آلية خاصة بمطار البحرين الدولي وجسر الملك فهد والموانئ، ومنعها للقادمين من الدول الموبوءة الدخول إليها وتعليق وتقليل الرحلات الجوية من دول المنطقة.

 

وبين التقرير أن مملكة البحرين تواصل التحقيقات الوبائية الموسعة بالإضافة إلى حصر أماكن تواجد المصابين والمخالطين ووضع تدابير احترازية لمكافحة الفيروس، وأن جميع الحالات القائمة يتم علاجها في مراكز مخصصة للعزل والعلاج تحت إشراف فريق طبي مختص بحسب البرتوكولات العلاجية والوقائية المعتمدة، وتقديم مختلف الخدمات المميزة التي تقدمها مراكز الحجر الصحي الاحترازي لكافة الحالات المشتبه بها، كما أشار التقرير إلى أن مملكة البحرين قدمت نموذجًا متميزاً بشأن التوعية والتدابير الوقائية لجميع المواطنين والمقيمين بلغات مختلفة، من خلال موقع وزارة الصحة ومختلف وسائل ومنصات الإعلام.