القحطاني: استمرار تنفيذ كافة الإجراءات بكل صرامة لاحتواء ومنع انتشار فيروس (كوفيد 19) داخل البحرين

القحطاني: استمرار تنفيذ كافة الإجراءات بكل صرامة لاحتواء ومنع انتشار فيروس (كوفيد 19) داخل البحرين

08/03/2020


أكد المقدم طبيب مناف القحطاني استشاري الأمراض المعدية بالمستشفى العسكري عضو الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19) أن كافة الجهود الوطنية المبذولة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لاحتواء ومنع انتشار الفيروس تضع مصلحة الوطن وصحة وسلامة المواطنين والمقيمين نصب أعينها كأولوية قصوى، مشيراً إلى أن المملكة كانت مستعدة مبكراً لمواجهة الفيروس مع وضع كافة السيناريوهات المحتملة واتخاذها للإجراءات اللازمة المتوائمة مع المعايير الدولية، وهو ما جعل البحرين تدير هذا التحدي بكل اقتدار وبوأها للحصول على إشادة دولية من منظمة الصحة العالمية كإحدى الدول التي تعد أنموذجاً يحتذى به في طريقة التعامل لاحتواء ومنع انتشار الفيروس.

 وأشار القحطاني إلى أن المملكة مستمرة في تنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية بكل صرامة لاحتواء ومنع انتشار فيروس (كوفيد 19) داخل مملكة البحرين، مع الاستفادة من التجربة التراكمية التي حصلت عليها كافة الكوادر للتعامل مع الفيروس منذ الإعلان عن أول حالة وحتى اليوم، مشيداً بالجهود التكاملية التي تقوم بها الكوادر الوطنية كلٌ من موقعه ضمن فريق البحرين من أجل تعزيز الصحة العامة واحتواء ومنع انتشار الفيروس بما يعود على مصلحة الوطن وسلامة المواطنين.

 جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الفريق الوطني لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد19) مساء اليوم في مركز ولي العهد للتدريب والبحوث الوطنية بالمستشفى العسكري للوقوف على مستجدات التعامل مع الفيروس وتطورات الحالات القائمة.

 وأكد القحطاني أن الزيادة في الحالات القائمة في آخر 24 ساعة كانت جميعها حالات تم رصدها عند المنافذ لقادمين من خارج المملكة، وهو ما يؤكد على سلامة الإجراءات الاحترازية المتخذة في المنافذ كونها خط الدفاع الأول من خلال الحرص الدائم على اكتشاف وحصر الحالات عند الحدود قبل دخولها للمملكة، مشدداً على أنه لا توجد أي حالات محلية تم رصدها داخل المملكة غير معروفة المصدر، وإنما هي لأربع حالات كانت لمخالطين قادمين من الخارج وتم اتباع إجراءات العزل والحجر والعلاج وفق أعلى المعايير الطبية لها.

 وقال القحطاني إنه تم حتى اليوم إجراء 7131 فحصاً كانت كلها سليمة باستثناء 79 حالة قائمة فقط منها 75 حالة هي للقادمين من الخارج، و 4 حالات هي لمخالطين قادمين من الخارج، مشيراً إلى أنه تم تعافي 10 حالات حتى اليوم وذلك بفضل العلاج والرعاية اللازمة التي يتلقاها الجميع تحت اشراف طاقم طبي متخصص هم وباقي الحالات القائمة الموجودة في مركز العزل والعلاج، إلى جانب خروج 68 شخصًا من الحجر الصحي الاحترازي بعد استكمالهم فترة الــ14 يوما وإجراء الفحوصات المختبرية للتأكد من خلوهم قبل خروجهم من الحجر الصحي الاحترازي. 

 ونوه القحطاني بأنه تم فحص جميع العينات عن طريق الوحدات المتنقلة للفحص المجهزة وفق المعايير الطبية المعتمدة، ضمن عملية الفحص لفيروس كورونا (كوفيد 19) للعائدين من إيران في شهر فبراير قبل إعلان ايران تفشي الفيروس في مدنها، والذين سجلوا لمواعيد الفحص بالاتصال على الرقم 444 أو عن طريق التسجيل الإلكتروني، والتأكد من سلامتهم وخلوهم من الفيروس، مشيراً إلى أن نتائج العينات أظهرت سلامة جميع من تم فحصهم باستثناء 9 حالات قائمة لفيروس الكورونا (كوفيد 19) منها 4 حالات لمخالطين وتم على الفور نقلهم لمراكز العزل والعلاج، بالإضافة إلى فحص المخالطين لهذه الحالات للتأكد من سلامتهم، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لذلك.

 وشدد القحطاني على ضرورة تقيد القادمين من إيطاليا وكوريا الجنوبية ومصر ولبنان خلال الأسبوعين الماضيين بإرشادات الحجر المنزلي لمدة 14 يوماً وجدولة موعد الفحص عبر التسجيل الالكتروني بموقع وزارة الصحة أو الاتصال على الرقم 444، واتباع التعليمات التي ستعطى لهم من قبل الفريق الطبي، مع ضرورة تجنب الاختلاط بالآخرين.

 من جانبها، تطرقت الدكتورة جميلة السلمان استشارية الأمراض المعدية والأمراض الباطنية بمجمع السلمانية الطبي إلى الوضع الصحي للحالات القائمة حيث بينت أن 78 حالة مستقرة بينما هناك حالة واحدة فقط تحت العناية، مشيرة إلى أن هناك حالات جديدة ستتعافى في القريب العاجل في ظل الرعاية والعلاج اللازم، كما شددت على ضرورة التقيد بتعليمات الحجر المنزلي.