وزارة الصحة: غلق إحدى الوحدات العلاجية في مستشفى السلمانية الطبي كإجراء احترازي


09/03/2020


تود وزارة الصحة أن تؤكد على أن صحة وسلامة المرضى والكوادر الطبية أولوية قصوى لضمان الحفاظ على صحة وسلامة الجميع، وتوضح الوزارة أنه تم غلق إحدى الوحدات العلاجية في مستشفى السلمانية الطبي كإجراء احترازي بعد أن أظهرت نتائج الفحص المختبرية لطبيبة متدربة كانت مخالطة لإحدى الحالات القائمة وهي والدتها القادمة من الخارج، بإصابتها بفيروس كورونا (كوفيد 19).
 
وبينت الوزارة بأنه تم تعقيم الوحدة وتطهيرها بالكامل، والانتهاء من جميع الترتيبات لاستئناف عمل الوحدة يوم غد، بفرق طبية أخرى.
 
وتؤكد وزارة الصحة أنها قامت بنقل الطبيبة المتدربة إلى مركز العزل والعلاج، لتلقيها العلاج والرعاية اللازمة تحت إشراف الطاقم الطبي المتخصص في أحد المراكز الخاصة بالعزل والعلاج، والتي تتم وفق أفضل المعايير الدولية بحسب ما أوصت به منظمة الصحة العالمية.
 
وأفادت الوزارة بأنها قامت باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية بفحص جميع المخالطين للطبيبة المتدربة، وفحص كافة الأطباء والممرضين المخالطين لها في الوحدة العلاجية، حيث أظهرت النتائج سلامتهم وخلوهم من فيروس كورونا (كوفيد 19)، وباشرت الوزارة بتطبيق كافة الإجراءات والتدابير الوقائية على جميع المخالطين بالبقاء في الحجر المنزلي كإجراء احترازي وإعطائهم إجازة مدفوعة الأجر لمدة ١٤ يوم.