وزيرة الصحة تشارك بالاجتماع المرئي الأول عن بعد لمنظمة الصحة العالمية

وزيرة الصحة تشارك بالاجتماع المرئي الأول عن بعد لمنظمة الصحة العالمية

27/03/2020


شاركت سعادة الاستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة بالاجتماع المرئي الأول الذي دعا لعقده المدير العام لمنظمة الصحة العالمية بالمقر الرئيسي بجنيف، حيث عُقدت جلسة حوارية من خلال تقنية ZOOM  شارك فيها وزراء الصحة للدول الأعضاء، لمناقشة أزمة تفشي كورونا "كوفيد - 19" عالمياً بعد ظهر اليوم الجمعة الموافق 27 مارس 2020م.

 

وقد ناقشت الجلسة خطط الدول والإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة للحماية من فيروس كورونا، وقد بدأ الدكتور "تيدروس"  المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الجلسة المرئية بإشادة بالجهود العالمية المبذولة لمكافحة الفيروس، داعيا الجميع لمضاعفة الجهود وخطط العمل المقبلة في ضوء الأحداث الطارئة، مؤكدًا على الدول الأعضاء أهمية الاستعداد للتعاطي مع المستجدات كافة، والعمل المتواصل بما يدعم توجهات المنظمة للحد من انتشار الفيروس، لحماية أفراد المجتمعات في دول العالم من هذا الوباء وطرق الوقاية من انتشاره.

 

وخلال الجلسة المرئية استعرضت كل من الصين واليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة تجاربها في مكافحة فيروس كورونا "كوفيد 19" والحد من انتشاره.

 

وبعد تلك العروض تم فتح باب المناقشات حيث طُرحت الاستفسارات المتعلقة باللقاح والتطعيمات لمكافحة الفيروس المستجد، وكذلك حول إمكانية دعم منظمة الصحة العالمية في رفد الدول التي لها احتياجات من مستلزمات طبية بعد إغلاق المنافذ الحدودية لمعظم الدول، وكيفية تخطي هذه التحديات التي تواجه القطاع الصحي في كل الدول بسبب انتشار الفيروس. وقد ثمن المجتمعون تضافر جهود الدول الأعضاء بمنظمة الصحة العالمية وإجراءاتها لمكافحة انتشار الفيروس وحماية الأفراد بالمجتمع من الوباء العالمي المستجد.

 

من جانبها، أثنت وزيرة الصحة على جهود منظمة الصحة العالمية خلال هذه الجائحة، ومبادرة المنظمة المتمثلة بإرسال فرق متخصصة للاطلاع على منهجية ومسارات العمل المختلفة بالبحرين وإجراءات الفحص والحجر والعزل والعلاج التي تم اتخاذها لاحتواء ومنع انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، والإشادة التي حصلت عليها المملكة من الوفد الزائر من منظمة الصحة العالمية. وأشادت بالدور الرائد للمنظمة لاحتواء هذا التحدي العالمي، وبجميع الجهود التي تبذل لمكافحة فيروس كورونا "كوفيد 19"، مبينة اهتمام وحرص الحكومة وكافة الجهات ذات العلاقة لمنع انتشار الفيروس والإجراءات التي اتخذتها منذ بداية انتشار الفيروس في بعض الدول، وما قامت به على المستوى الوطني حفاظاً على صحة الجميع، منوهةً بإشادة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي قامت بها مملكة البحرين لاحتواء ومنع انتشار فيروس كورونا.