لمناقشة مستجدات فيروس كورونا (COVID-19) عبر الاتصال المرئي وكيل الصحة الدكتور "المانع" يشارك في الاجتماع الثالث لأصحاب السعادة وكلاء وزارات الصحة بدول المجلس

لمناقشة مستجدات فيروس كورونا (COVID-19)  عبر الاتصال المرئي وكيل الصحة الدكتور "المانع" يشارك في الاجتماع الثالث لأصحاب السعادة وكلاء وزارات الصحة بدول المجلس

04/04/2020


شارك سعادة الدكتور وليد بن خليفة المانع وكيل وزارة الصحة مساء اليوم السبت الموافق 4 أبريل 2020م في الاجتماع الأسبوعي عبر تقنية الاتصال "المرئي"، لوكلاء وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي يتم من خلاله متابعة أهم مستجدات فيروس كورونا "كوفيد 19”، للاطلاع على آخر التطورات بدول المجلس ومناقشة الإجراءات المتبعة للحد من انتشار الفيروس، وتبادل المعلومات والتنسيق والتعاون المشترك بين الدول الأعضاء.

 

وقد عقد أصحاب السعادة وكلاء وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعهم الثالث، حيث تم استعراض بيان الاجتماع السابق، والإجراءات التي نفذتها الدول، وثمنوا الجهود الكبيرة التي يقوم بها منتسبو القطاع الصحي بدول المجلس حاليا، وإسهاماتهم الملموسة في الحد من انتشار الفيروس، مشيدين بتعاون المواطنين والجهات الرسمية والأهلية في هذه الظروف الاستثنائية.

 

وقد ناقش المجتمعون في الاجتماع المرئي الثالث عددا من المواضيع التي شملت المراجعة لمحتويات التقرير اليومي الصادر من الدول حول المستجدات والأرقام المسجلة للحالات والتصنيف، والقرارات المتخذة في سبيل الحد من تفشي الفيروس، وتم التطرق إلى مقترحات تطوير التقرير بما يتناسب مع الفترات الزمنية للفيروس في ظل تزايد أرقام الحالات القائمة، وضرورة تضمين المعلومات التي تطرح خلال المؤتمرات الصحفية بالتقرير المرفوع. كذلك استعرض الاجتماع في أجندته موضوع مخزون المستلزمات الطبية، والجاهزية العلاجية في المستشفيات، إضافة إلى مستجدات خطط إجلاء رعايا دول الخليج من الطلاب والمرضى المتواجدين بالخارج.

 

إلى ذلك جدد أصحاب السعادة الوكلاء دعوتهم للمواطنين والمقيمين بدول المجلس على استمرارية تطبيق معايير مكافحة الفيروس وتجنب التجمعات قدر الإمكان، والمحافظة على إجراءات السلامة الوقائية المتبعة في مثل هذه الحالات، مؤكدين على أهمية التعاون مع كل المستجدات من قرارات تطبق لصالحهم، وما يضمن سلامتهم وتمتعهم بأعلى مستويات الرعاية الصحية.