إدارة التفتيش في وزارة الصناعة تستقطب عدداً من المتطوعين

إدارة التفتيش في وزارة الصناعة تستقطب عدداً من المتطوعين

11/04/2020


دشنت وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ممثلة في إدارة التفتيش برنامجها العملي، وذلك للاستفادة من أعداد المسجلين على المنصة الوطنية للتطوع، لدعم التفتيش الميداني وما يصاحبه من توعية وإرشاد.

وأفاد السيد عبد العزيز الأشراف الوكيل المساعد للرقابة والموارد، بأن الوزارة تواصلت مع أكثر من سبعين متطوع ومتطوعة، لاعتمادهم للعمل مع فريق المفتشين في إدارة التفتيش، نظراً للمستجدات الحاصلة في الظروف الراهنة والتي ازدادت معها مهام التفتيش والتوعية حجماً وتشّعباً، مما يستدعي الاستفادة من مبادرة المتطوعين للمشاركة في الحملة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، وذلك لزيادة قدرة إدارة التفتيش على استيعاب تلك المهام.

وأضاف الأشراف، من هنا قامت إدارة التفتيش بوضع خطة لإدارة المتطوعين من حيث توزيعهم على مفتشي الإدارة لتدريبهم تمهيداً لانطلاقهم في العمل الميداني، كما نظمت الإدارة اجتماعاً مع المتطوعين عبر أحد المنصات الإلكترونية لشرح طبيعة عمل التفتيش والخطة الموضوعة للمتطوعين من حيث تحديد المهام التي سيقومون بها وآلية التواصل والتنسيق معهم. مضيفاً، بأنه تم أيضا الترتيب لتزويد المتطوعين بالمستلزمات الواقية كالكمامات والقفازات والمعقمات تنفيذاً للتعليمات الأساسية الرامية لمكافحة الفيروس.

وقد ترأس الاجتماع الوكيل المساعد للرقابة والموارد بحضور مدير إدارة التفتيش ورؤساء الأقسام فيها، وجرى خلال الاجتماع شرح الخطة والإجابة على أسئلة المتطوعين والمهام التي سيقومون بها .

وأشار الأشراف إلى إن إدارة التفتيش استلمت الشارات الخاصة بالمتطوعين، التي سيتم ارتدائها من قبل المتطوعين، بالإضافة إلى النشرات التوعوية باللغات المختلفة بشأن إرشادات الحماية من الفيروس، والتي سيقوم فريق المتطوعين بتوزيعها على منافذ البيع والمؤسسات الصناعية والتجارية المختلفة، للمساهمة في توعية المجتمع فيما يتعلق بالإجراءات الوقائية وغيرها، مضيفاً بأن الوقت الراهن يستوجب تضافر الجهود وتكاملها بين الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة والمواطنين والمقيمين والعمل كفريق واحد "فريق البحرين" لمكافحة فيروس كورونا، ولا شك أن كل هذه الخطوات مجتمعة، سيكون لها الأثر الفاعل في سلامة الناس، مشيداً بالروح الوطنية التي يتمتع بها المتطوعين، والاهتمام والحماس الذي لمسه منهم – أثناء الاجتماع- من أجل خدمة هذا الوطن بكل السبل الممكنة.