أكدت أن لكل فرد أو مؤسسة دور حيوي في الحد من انتشار فيروس كورونا .. الدكتورة منال العلوي تدعو الجميع إلى الالتزام بكافة التدابير الوقائية والتعليمات الإرشادية الصادرة من وزارة الصحة

أكدت أن لكل فرد أو مؤسسة دور حيوي في الحد من انتشار فيروس كورونا .. الدكتورة منال العلوي  تدعو الجميع إلى الالتزام بكافة التدابير الوقائية والتعليمات الإرشادية الصادرة من وزارة الصحة

14/04/2020


أكدت الدكتورة منال العلوي الوكيل المساعد للرعاية الأولية بوزارة الصحة على الدور الحيوي الذي يقوم به كل فرد أو مؤسسة في الحد من انتشار فيروس كورونا (COVID-19) بين كافة أفراد المجتمع وذلك بالالتزام بجميع التدابير الوقائية والتعليمات الإرشادية التي تصدر من وزارة الصحة.

وذكرت العلوي أن من أهم هذه التعليمات التي يجب اتباعها للوقاية من فيروس "كورونا" تتمثل في أهمية تفادي التجمعات وضرورة اتباع معايير التباعد الاجتماعي وعدم التجمع، مبينةً ضرورة الأخذ بعين الاعتبار تجنب بعض العادات الاجتماعية المتعارف عليها مثل المصافحة والتقبيل عند التحية.

كما أشارت إلى أنه من المثبت علميا وجود الفيروس على الأسطح كثيرة الاستخدام لذا يجب تعقيم هذه الأسطح باستمرار وتعقيم أو غسل اليد مباشرة بعد ملامسة الأسطح الملوثة، مبينة أنه ومن الإرشادات الهامة أيضا عدم لمس الوجه باليد إذ أن لمس الوجه والعين والأنف باليد يعتبر من وسائل انتقال العدوى.

وقالت: ننوه إلى ضرورة الالتزام بالمكوث في المنزل بقدر المستطاع والخروج للضرورة فقط، وبصورة عامة فإن الاهتمام بالنظافة من خلال الاستمرار بالالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون جيداً بشكل دوري مع الحرص على استخدام معقم اليدين باستمرار هي من أهم الأمور الوقائية.

وأشارت إلى أن المملكة وحرصًا منها على فتح قنوات للتواصل مع كافة أفراد المجتمع قامت بتوفير خط للاتصال على مدار الساعة، وبدورنا نحث جميع المواطنين والمقيمين على ضرورة الاتصال على رقم 444 في حال ظهور أية أعراض تدل على وجود الفيروس على أي شخص واتباع التعليمات التي سوف تعطى له.

كما شددت على ضرورة التزام الجميع بالقرار الصادر بخصوص ارتداء كمامات الوجه الطبية أو القطنية، إذ يُسهم هذا الإجراء في الوقاية من فيروس كورونا والحد من انتشاره بين المجتمع.

وأكدت العلوي سير الخدمات المقدمة في المراكز الصحية، وقد تم توفير خدمة الاتصال الهاتفي من قبل أطباء العائلة للمرضى المراجعين في عيادة الأمراض المزمنة و ذلك للحرص على تقليل نسبة تعرضهم للعدوى عند الحضور الشخصي للمراكز الصحية.

كما تم تدشين خدمة التطبيب عن بعد حيث بالإمكان حجز موعد عن طريق مركز الاتصال 80007000، ومن ثم سيقوم طبيب العائلة بتقديم عدة خدمات للمراجع مثل تجديد الوصفة الدوائية أو قراءة نتائج الفحوصات وتقديم الاستشارة اللازمة و هذه الخدمة تأتي أيضا من ضمن الجهود الحثيثة لتقليل وتجنيب الاختلاط.

وقالت "نود أن نلفت عناية مراجعي المراكز الصحية على ضرورة الالتزام بالإرشادات اثناء مراجعتهم للمركز الصحي من ناحية لَبْس الكمام و عدم اصطحاب الأطفال كمرافقين دون الحاجة لوجودهم، كما أنه يجب الإفصاح لموظف محطة الإنفلونزا الموجودة عند مدخل المركز إذا ما كان المراجع يعاني فعلا من أعراض الانفلونزا ليتم توجيهه للمسار اللازم حفاظًا على صحته وصحة بقية المراجعين للمركز .''

ولفتت العلوي إلى أن جميع الكوادر الصحية في المراكز الصحية على أتم الجاهزية والاستعداد لمكافحة انتشار الفيروس من خلال تطبيق قواعد مكافحة العدوى و التعامل مع الحالات المشبه بإصابتها.