ردًا على عدد من الاستفسارات .. الصحة توضح بعض الخدمات المسموح العمل بها داخل الصالونات النسائية شرط اتباع الاشتراطات الصحية لكل خدمة

ردًا على عدد من الاستفسارات .. الصحة توضح بعض الخدمات المسموح العمل بها داخل الصالونات النسائية شرط اتباع الاشتراطات الصحية لكل خدمة

09/06/2020


ردًا على عدد من الاستفسارات، أوضحت إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة بأن هناك خدمات مسموح العمل بها داخل صالونات التجميل النسائية شرط اتباع الاشتراطات الصحية لكل خدمة لضمان الحد من انتشار فيروس كورونا وحفاظًا على الصحة العامة، حيث تشمل الخدمات المسموح بها ما يلي:

١. خدمة رسم الحواجب أو تخفيف شعر الحواجب وذلك باستخدام شفرات الحلاقة ذات الاستخدام الواحد والتخلص منها بعد كل زبونة.

٢. خدمات إزالة الحواجب والشعر من الوجه باستخدام الشمع، على أن تملأ حاوية الشمع بكمية تكفي لاستخدام زبونة واحدة فقط.

٣. خدمات التشقير باستخدام مفتح الشعر للحواجب بالفرشاة ذات الاستخدام الواحد والتخلص منها بعد كل زبونة.

٤. خدمات الكيراتين أو علاجات الشعر شرط استخدام أداة فرد الشعر (مكواة الشعر أو الستريتنر) بدل مجفف الشعر (الاستشوار).

٥. خدمات الشعر باستخدام أداة فرد الشعر بشكل عام وجهاز تمويج الشعر، وعدم السماح لأي نوع من أجهزة تجفيف الشعر الهوائية.

٦. خدمة البارافين (شمع لتنعيم اليد والقدم)، على أن تملأ حاوية الشمع بكمية تكفي لاستخدام زبونة واحدة فقط.

٧.خدمة طلاء الأظافر، مع اشتراط غسل اليدين او القدمين بالماء الدافئ والصابون لمدة ٢٠ ثانية على الأقل أو استخدام معقم كحولي لا تقل نسبة تركيزه عن 70% من المادة الكحولية قبل الخدمة.


وأشارت إدارة الصحة العامة إلى ضرورة ارتداء كمام الوجه والقفازات في كل الأوقات في الصالونات إلّا عند عمل خدمة تستدعي نزعها. والتأكد من التزام الصالونات بالإجراءات الاحترازية، وضرورة اخذ موعد قبل الذهاب للصالون، علمًا بأنه لن يسمح بدخول الصالونات من دون موعد مسبق، ولن تكون هناك مساحات للانتظار للحصول على الخدمة.

يذكر أن إدارة الصحة تدعو بشكل دائم ومستمر إلى تكثيف الإجراءات والتدابير الوقائية، ومنها زيادة عدد مرات التنظيف والتطهير للمرافق، مع التركيز على الأسطح عالية اللمس ومقابض الأبواب، حتى أجهزة التحكم بالتلفاز، علاوة على كراسي الحلاقة وجميع الأدوات والأجهزة والمواد المستخدمة، وأحواض غسل الأيدي والشعر والقدمين، دون إغفال الأرفف والأدراج والخزائن، وتستمر في حملات التفتيش والرقابة لضمان التزام هذه الصالونات بالإرشادات.