Responsive image

وزارة الصحة تقوم بتنفيذ مبادرة للدعم النفسي للعاملين الصحيين ولأفراد المجتمع خلال جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)

وزارة الصحة تقوم بتنفيذ مبادرة للدعم النفسي للعاملين الصحيين ولأفراد المجتمع خلال جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)

29/06/2020


انطلاقا من أهمية تقديم الدعم النفسي لمختلف قطاعات المجتمع خلال جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19) قام فريق الدعم النفسي وقسم الصحة المدرسية بإدارة الصحة العامة في وزارة الصحة وبالتعاون مع عدد من المتطوعين في مجال الصحة النفسية بإعداد مبادرة وبرنامج للدعم النفسي خلال جائحة فيروس كورونا لتشمل كلاً من الحالات القائمة في مراكز العزل والعلاج والعاملين الصحيين بشكل خاص في مملكة البحرين.

 

وفي ظل انتشار فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم والذي تسبب في أزمة صحية عالمية، فقد قامت مملكة البحرين بتنفيذ خطوات رائدة في مجال التصدي والوقاية مما جعلها نموذجًا يحتذى به في الأنظمة الصحية في مجال تنفيذ التدابير الاحترازية وكفاءة التعامل مع هذه الظروف.

 

ومن جهتها صرحت الدكتورة إيمان أحمد حاجي رئيس قسم الصحة المدرسية بإدارة الصحة العامة والمشرف على خدمات الصحية النفسية بالرعاية الأولية بأن هذه الجائحة قد عرضت الكثيرين للضغط النفسي والتوتر خاصة بالنسبة للعاملين في الخطوط الأمامية من القطاع الصحي. مشيرةً إلى أن الإحصائيات الواردة في دراسة قامت بها جمهورية الصين (2020) على فئة العاملين في القطاع الصحي خلال جائحة فيروس كورونا أشارت إلى أن 71.5% من العاملين يعانون من التوتر، في حين أن 50.4% منهم يعانون من أعراض الاكتئاب، كما وأظهرت الدراسة أن 44.6% منهم لديهم أعراض القلق و34% يعانون من الأرق.

 

وأوضحت الدكتورة إيمان حاجي بأن مبادرة وزارة الصحة التي انطلقت منذ شهر مارس الماضي تهدف بالدرجة الأولى إلى المساهمة في تقليل الضغوط النفسية خلال فترة الأزمات، مع العمل على تقديم الدعم النفسي للعاملين الصحيين والحالات القائمة في مراكز العزل والعلاج، إلى جانب العمل على رفع مستوى وعي المواطنين حول طريقة التعامل مع هذه الظروف.

 

ويضم فريق العمل والمشاركين في تنفيذ هذا البرنامج فريق الصحة النفسية من قسم الصحة المدرسية بإدارة الصحة العامة ومستشفى الطب النفسي بالإضافة إلى مشاركة عدد من الأفراد المتطوعين.

 

وأشارت الدكتورة إيمان حاجي بأنه وفي إطار الدعم النفسي المقدم للعاملين الصحيين فقد تم العمل على توفير خط ساخن للدعم النفسي ليسمح للعاملين بالتواصل مع الاستشاريين النفسيين عند الحاجة لذلك. كما يقوم الفريق بتنظيم حملات ميدانية خاصة للعاملين في الخطوط الأمامية وذلك لتقديم الدعم النفسي لهم من خلال تطبيق تمارين الاسترخاء والوقاية من الاحتراق الوظيفي، إلى جانب تقديم الاستشارات النفسية عن بعد.

 

أما بخصوص الدعم النفسي لأفراد المجتمع فهو يتضمن نشر الرسائل التوعوية حول الصحة النفسية لمختلف الفئات الاجتماعية، وإرشادات متنوعة حول كيفية التعامل مع الأطفال في مثل هذه الظروف، وكيفية التعامل مع "نوبات الهلع "وتوفير تدريبات التفريغ النفسي مع توفير خط ساخن لتلقي الحالات وتقديم الدعم النفسي المناسب لهم.

 

أما بالنسبة إلى فئة الدعم النفسي المقدم للحالات القائمة في مراكز العزل والعلاج فيتم في هذا الصدد متابعة قوائم الحالات من مختلف المراكز بمملكة البحرين وتقديم المشورة النفسية والعلاج والدعم النفسي لتحويلات المراكز وتحويل ما يلزم لمستشفى الطب النفسي ومجمع السلمانية الطبي.