المجلس الأعلى للشئون الإسلامية: استمرار تعليق الصلوات في المساجد وتعطيل العبادات الجماعية

المجلس الأعلى للشئون الإسلامية: استمرار تعليق الصلوات في المساجد وتعطيل العبادات الجماعية

15/07/2020


علن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية استمرار تعليق الصلوات في المساجد وتعطيل العبادات الجماعية لحين تحقيق الانخفاض المطلوب في مؤشرات انتشار المرض وفقًا لما تقرره الجهات الطبية المختصة.

 ودعا المجلس في بيان اليوم، الجميع إلى تحمل المسئولية الشرعية والوطنية بالالتزام بتوجيهات المختصين وتعليماتهم حفاظًا على أنفسهم وأهليهم وذويهم ومواطنيهم، ويؤكد أن التزام الناس بمسئولية تامة من أهم الأسباب لتجاوز هذه الأزمة الصحية بسلام.

 وفيما يلي نص البيان..

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد

فانطلاقًا مما تقرر في الاجتماع السابق الذي عقده المجلس الأعلى للشئون الإسلامية مع معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة رئيس الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) بحضور معالي وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف، ورئيسي مجلسي الأوقاف السنية والجعفرية، وبالمراجعة الدورية كل أسبوعين للمستجدات والمؤشرات الصحية في البلاد من قبل الجهات المعنية وفقًا لقرار المجلس، وبعد التواصل والمناقشة مع معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة رئيس الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) ومعالي وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف، ورئيسي مجلسي الأوقاف السنية والجعفرية، وبعد الاطلاع على توصيات ومرئيات الجهات الطبية المختصة، يعلن المجلس استمرار تعليق الصلوات في المساجد وتعطيل العبادات الجماعية لحين تحقيق الانخفاض المطلوب في مؤشرات انتشار المرض وفقًا لما تقرره الجهات الطبية المختصة.

كما يدعو المجلس الجميع إلى تحمل المسئولية الشرعية والوطنية بالالتزام بتوجيهات المختصين وتعليماتهم حفاظًا على أنفسهم وأهليهم وذويهم ومواطنيهم، ويؤكد أن التزام الناس بمسئولية تامة من أهم الأسباب لتجاوز هذه الأزمة الصحية بسلام، سائلين الله العلي القدير أن يكشف عن بلادنا وجميع بلاد المسلمين والعالم هذه الجائحة، ويثلج صدور الجميع بعودة العبادات الجماعية في خير وسلام وعافية، إنه سميع مجيب. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.