هيئة المهن الصحية: ضبط خمس مؤسسات صحية زاولت تقديم خدمات المداخلات التجميلية )الفيلرز( و )البوتكس( دون تصريح

هيئة المهن الصحية: ضبط خمس مؤسسات صحية زاولت تقديم خدمات المداخلات التجميلية )الفيلرز( و )البوتكس( دون تصريح

18/07/2020


أعلنت الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية عن ضبط مؤسستين يعمل بهما طبيبان دون ترخيص بمزاولة المهنة من الهيئة وكانا يزاولان خدمات المداخلات التجميلية "الفيلر والبوتكس"، وقد وتم اتخاذ الإجراءات القانونية من قبل مفتشي الهيئة الحاملين لصفة الضبطية القضائية وإحالة المخالفين إلى النيابة العامة. كما تم إحالة المؤسستين إلى لجنة المساءلة بالهيئة.

وعلى صعيد متصل، كشفت الهيئة عن ضبط ثلاث مؤسسات بها أطباء يزاولون خدمات "الفيلر" و"البوتكس" دون تخصص ودون تصريح من الهيئة وتمت إحالة المؤسسات والمهنيين إلى لجنة تأديبية.

الجدير بالذكر أن المجلس الأعلى للصحة قد حدد 4 تخصصات فقط يمكنها مزاولة خدمات الفيلر والبوتكس وهم : جراحو التجميل، أطباء الجلدية،أطباء الأنف والأذن والحنجرة وأطباء الأسنان بالمنطقة المتعلقة بالفم فقط.

وحذرت الهيئة من مخالفة الأنظمة والقوانين مما قد يعرض المؤسسات إلى اتخاذ إجراءات مشددة حيالها، كما تنصح الهيئة مراجعي هذه الخدمات التأكد من أن مزاول المهنة مرخص من الهيئة للقيام بمثل هذه الإجراءات، حيث أنّ من حقهم طلب ما يثبت ذلك في الترخيص .

وكانت الهيئة قد أصدرت الهيئة تعميما إلى كافة المؤسسات الصحية والمهنيين نصت فيه على أنه:

"استنادا إلى معايير ممارسة المداخلات التجميلية الصادر من الهيئة في ديسمبر 2019 والمعتمد من المجلس الأعلى للصحة، تذكر الهيئة جميع الأطباء(الطب البشري وطب الأسنان) ممن تنطبق عليهم المعايير المذكورة بضرورة تقديم طلب للهيئة لممارسة المداخلات التجميلية عن طريق البريد الإلكتروني ( medical@nhra.bh ) وتقديم ما يثبت التدريب في المجال المطلوب لتتم دراسة كل طلب بشكل منفصل وإصدار موافقة خطية من الهيئة لمباشرة النشاط حيث ستقوم الهيئة لاحقا بنشر أسماء الأطباء الحاصلين على التصريح عبر موقعها الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي بهدف توعية متلقي الخدمات الصحية ومنع تلقيهم مداخلات تجميلية عن طريق مهنيين غير مؤهلين لهذا النوع من المزاولة. كما وستقوم الهيئة باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة أي مهني يزاول المداخلات التجميلية دون موافقة الهيئة". 

وتعمل الهيئة على تعزيز جودة وسلامة المرضى من خلال وضع الإرشادات والسياسات المناسبة بما يتماشى مع أفضل الممارسات الدولية والمراقبة المستمرة لتطبيقها لضمان جودة وسلامة جميع المواد المستخدمة في المنشآت الطبية في مملكة البحرين.