الدكتورة عفاف ميرزا تشدد على دور الفرد في حماية نفسه وأسرته ومجتمعه من مخاطر ( كوفيد-19)

الدكتورة عفاف ميرزا تشدد على دور الفرد في حماية نفسه وأسرته ومجتمعه من مخاطر ( كوفيد-19)

25/08/2020


أكدت استشاري الصحة العامة وطب العائلة بوزارة الصحة الدكتورة عفاف ميرزا أحمد على أهمية التزام كافة أفراد المجتمع البحريني بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، مشددةً على ضرورة مواصلة التقيد بتدابير التباعد الاجتماعي والإجراءات الصحية الاحترازية وذلك حفاظا على صحة وسلامة الجميع.

وشددت الدكتورة عفاف ميرزا أحمد على أهمية ودور الفرد في الالتزام بمسؤولية وعزم للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد- 19)، مؤكدة على أهمية ودور الوعي المجتمعي الذي يقوم به كل فرد تجاه نفسه وأسرته ومجتمعه في الحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد- 19) وذلك من خلال تطبيق جميع الإرشادات الصحية والتدابير الوقائية التي تصدر من الجهات المعنية في هذا الشأن خاصةً مع موسم عاشوراء من أجل موسم صحي وآمن.

وأشارت الدكتورة عفاف ميرزا إلى ضرورة التقيد بالسلوك المجتمعي الواعي من خلال مواصلة الالتزام بالقرارات والتعليمات الصادرة للوصول إلى تحقيق الأهداف المنشودة، وهي خفض أعداد الحالات القائمة، حيث يتحقق ذلك عبر تحقيق معايير التباعد الاجتماعي والابتعاد عن التجمعات العائلية الكبيرة وعدم اصطحاب الأطفال وكبار السن لأي تجمعات خاصةً وأن بعض الأشخاص قد لا تظهر عليهم أعراض فيروس كورونا.

كما أكدت الدكتورة عفاف ميرزا على أهمية الاستمرار بتعقيم الأسطح وتعقيم وغسل اليدين مباشرة بعد ملامسة الأسطح، وعدم لمس الوجه باليد إذ أن لمس الوجه والعين والأنف باليد يعتبر من وسائل انتقال العدوى. إضافة إلى ذلك الالتزام بالبقاء في المنزل بقدر المستطاع والخروج للضرورة فقط مع ارتداء الأقنعة وكمامات الوجه مع اتباع أنماط الحياة الصحية بهدف زيادة مناعة الجسم مثل النوم لساعات كافية والأكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية وتجنب التدخين، مع الالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون جيداً بشكل دوري  والحرص على استخدام معقم اليدين باستمرار. وفي حال ظهور أعراض فيروس كورونا على أي شخص فيجب الاتصال على الرقم 444 واتباع التعليمات التي سوف تعطى إليه.