د. الجاسم: ارتفاع الحالات القائمة من الفئات الأقل مناعة في المجتمع مؤشر خطر لازدياد أعداد المخالطين

د. الجاسم: ارتفاع الحالات القائمة من الفئات الأقل مناعة في المجتمع مؤشر خطر لازدياد أعداد المخالطين

13/09/2020


دعت الدكتورة هالة الجاسم استشارية طب العائلة ورئيس الأطباء بالرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة كافة فئات المجتمع البحريني لمواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتعليمات الصادرة من أجل خفض معدلات انتشار فيروس كورونا في المجتمع والحفاظ على ما تحقق من إنجازات وإشادات واسعة لمملكة البحرين في مجال مكافحة الفيروس، مؤكدة في الوقت ذاته أهمية تقدير ودعم جهود الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19) وجميع الكوادر العاملة في الصفوف الأولى والأخذ بعين الاعتبار فترات عملهم المتواصلة بدون توقف منذ ظهور أول حالة في مملكة البحرين.
 
وأشادت الدكتورة "الجاسم" بكافة المواطنين والمقيمين الذين التزموا بالإجراءات الاحترازية بعزم حرصًا على صحة المجتمع ومن أجل الحد من انتشار فيروس كورونا. وقالت إنه لا يجب التهاون بصحة وسلامة المواطنين والمقيمين تحت أي ظرف من الظروف بل يجب تنفيذ الإرشادات الصحية والتعليمات الصادرة من الجهات المعنية بكل مسؤولية، مؤكدة على أن معدلات الارتفاع المرصودة خلال الآونة الأخيرة مؤشر خطر لانتشار الحالات وازدياد أعداد المخالطين، والتي تأثرت بها الفئات الأقل مناعة في المجتمع من الأطفال وكبار السن.
 
وشددت رئيس الأطباء بالرعاية الصحية الأولية على ضرورة تكاتف جميع المواطنين والمقيمين والوقوف صفًا واحدًا من أجل العمل على تقليل أعداد الحالات القائمة، والحفاظ على الصحة العامة لكافة أفراد المجتمع عبر الالتزام بالتعليمات والإرشادات وتطبيق كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية المتخذة بشأن الحد من انتشار فيروس كورونا، موضحةً بأن التراخي في تطبيق الإجراءات الاحترازية خلال مختلف المناسبات والتجمعات ينعكس سلبًا على ما حققته مملكة البحرين من جهود كبيرة طوال مراحل التعامل مع فيروس كورونا.