د. أماني جمال تدعو إلى التباعد الاجتماعي وتجنب التجمعات منعاً لانتقال العدوى بين أفراد المجتمع وخصوصاً خلال المرحلة الراهنة

د. أماني جمال تدعو إلى التباعد الاجتماعي وتجنب التجمعات منعاً لانتقال العدوى بين أفراد المجتمع وخصوصاً خلال المرحلة الراهنة

29/09/2020


دعت الدكتورة أماني جمال استشارية طب عائلة ورئيسة مركز البديع الصحي جميع المواطنين والمقيمين في مملكة البحرين إلى اتباع تعليمات الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) والالتزام بكافة التدابير الوقائية والإرشادات الاحترازية الصادرة من الجهات المعنية وخصوصاً خلال المرحلة الراهنة ولغاية 1 أكتوبر 2020م، وذلك للمساهمة بفاعلية في جهود التصدي لفيروس كورونا.
 
وقالت الدكتورة جمال: "باسمي ونيابة عن جميع العاملين في الصفوف الأولى لمكافحة فيروس كورونا والتزاما بواجبنا كأطباء، أدعو جميع المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة للالتزام من أجل البحرين عبر لبس الكمامات خارج المنزل  في كافة الأوقات وأثناء مخالطة كبار السن، والالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي، وعدم الخروج إلا للضرورة المعيشية القصوى، والتقليل من الاختلاط والحد من التواصل الاجتماعي لتشمل فقط نطاق الأسرة الواحدة قدر الإمكان لتحقيق هدفنا بتكاتف الجهود المجتمعية كلها".
 
وأشارت د. جمال إلى أن فيروس كورونا ينتشر عن طريق الاتصال المباشر بين الأشخاص بمسافة تقل عن حوالي مترين، وذلك من خلال قطرات الفم أو الأنف المنبعثة من الحالة القائمة عن طريق  السعال والعطس ومن ثم انتقالها إلى فم أو أنف الأشخاص القريبين منه، كما قد تنتقل العدوى من الحالات القائمة ممن لا تظهر عليهم الأعراض وليس لديهم علم بإصابتهم، لذا فإن الالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي يُعد من أهم الوسائل لمنع انتشار العدوى وخصوصاً للفئات الأكثر عرضة لمخاطر الأمراض مثل كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وذوي عوامل الاختطار والحوامل، داعيةً إلى تجنب التجمعات قدر الإمكان منعاً لانتقال العدوى بين أفراد المجتمع، مفيدةً بأن التباعد الاجتماعي يعني الحفاظ على مسافة آمنة بينك وبين الأشخاص الآخرين للحد من انتشار العدوى بالإضافة إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية كافة.
 
وأضافت الدكتورة جمال: "بصفتي أحد العاملين في الصفوف الأمامية فإنني أتمنى من الجميع تقدير تضحياتنا للحفاظ على أرواحهم وسلامتهم وسلامة وطننا الغالي البحرين ولكي نحافظ على ما تم تقديمه وما تحقق من إنجازات بذلتها مملكة البحرين وأبنائها المخلصين، نطلب منكم مواصلة العزم وتطبيق الاحترازات الصحية الواجبة ضد فيروس كورونا حتى نصل إلى هدفنا بالتعافي التام وتصفير الحالات ورجوع الحياة إلى طبيعتها بتعاونكم والتزامكم بإذنه تعالى".
 
وأكدت د. جمال على أهمية الاستمرار في الالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون جيداً بشكل دوري، مع الحرص على استخدام معقم اليدين، وتنظيف الأسطح والأشياء التي يتم استخدامها بشكل متكرر وتعقيمها جيداً بصورة دورية، وتغطية الفم عند السعال، والتخلص من المناديل المستخدمة بالطريقة الصحيحة، وتجنب لمس أي شخص يعاني من الحمى أو السعال، وفي حال ظهرت الأعراض على أي شخص عليه الاتصال على 444 واتباع التعليمات التي سوف تعطى إليه من الجهات المعنية.