Responsive image

تحت شعار "نحو عادات صحية للصوت" .. عيادة أمراض الصوت بالسلمانية تحيي مناسبة يوم الصوت العالمي 2017م ..

تحت شعار "نحو عادات صحية للصوت" .. عيادة أمراض الصوت بالسلمانية تحيي مناسبة يوم الصوت العالمي 2017م ..

16/04/2017 11:52:23 م


تشارك وزارة الصحة بمملكة البحرين دول العالم اليوم الموافق 16 أبريل 2017م بأحياء اليوم العالمي للصوت وذلك بتنظيم من عيادة أمراض الصوت بمجمع السلمانية الطبي، حيث تم تخصيص فعاليات مختلفة لهذا اليوم من أجل التوعية والتثقيف ورفع الوعي الصحي لدى مختلف شرائح المجتمع بالبحرين، تحت شعار "نحو عادات صحية للصوت".

 

ويهدف يوم الصوت العالمي إلى توعية جميع الفئات العمرية بأهمية الصحة الصوتية واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين أو الحفاظ على أصواتهم، ويجتمع أخصائي الأنف والأذن والحنجرة وجراحي الرأس والرقبة والمتخصصين في مجال صحة الصوت من جميع أنحاء العالم للاعتراف بهذا اليوم بتنظيم مختلف الفعاليات الهادفة. وقد نظمت عيادة الصوت بالسلمانية فعاليات متنوعة شملت محاضرة تعريفية عن عيادة الصوت وعملها في دائرة الأذن والأنف والحنجرة ومحاضرة تثقيفية عن أكثر الحالات تردداً على العيادة، ومحاضرة توعوية وإرشادية عن كيفية المحافظة على صحة الصوت، وورشة عمل للتعريف بتقنيات إحماء الصوت و التنفس الصحيح لحماية.

الجدير بالذكر أن هذا اليوم يهدف إلى نشر الوعي حول أهمية الصحة الصوتية وكيفية الحفاظ على صوت صحي وسليم من خلال تجنب بعض العادات السيئة اثناء الكلام مثل الصراخ وكثرة الكلام وعدم أخذ فترات من الصمت والراحة الصوتية خلال اليوم، كما يهدف الى الوقاية والتشخيص المبكر لأمراض الحنجرة والأحبال الصوتية. وتعد أمراض الصوت من المشاكل الشائعة التي تصيب العديد من الناس من كل الفئات العمرية، ويتصدر التدخين العوامل المؤثرة سلبا على صحة الصوت، بالإضافة لبعض المهن الصوتية المترافقة مع سوء استخدام الصوت مثل (المعلمين، الخطباء، المحامين المطربين)، علاوة على بعض الأمراض الأخرى التي تؤثر على الحنجرة كالارتجاع الحنجري البلعومي، ولذلك يعتبر التاريخ المرضي المفصل مع الفحص السريري ركنا أساسيا في التعامل مع مشاكل الصوت وطرق التشخيص والعلاج.

 

ويقدم قسم الأنف والأذن والحنجرة بمجمع السلمانية الطبي خدمات صحية متكاملة وهو مجهز بأحدث التقنيات لتشخيص وعلاج جميع امراض الحنجرة والأحبال الصوتية، بالإضافة إلى وجود الكوادر الطبية والتمريضية ذوي الخبرة والكفاءات في هذا المجال، إضافة إلى استضافة أطباء زائرين متخصصين في هذا المجال وبشكل دوري لمواكبة أحدث الطرق العالمية في متابعة ومعالجة مرضى الحنجرة والأحبال الصوتية.

 

ويدعو المختصين في مجال الأنف والأذن والحنجرة إلى تجنب بعض الأمور التي قد تزيد من مشاكل الحبال الصوتية مثل التحدث بصوت عالي في الأماكن الصاخبة والاستخدام المفرط للهواتف النقالة وإسناد سماعة الهاتف على الكتف أثناء المحادثة عوضاً عن اليد ورفع الصوت أو خفضه بصورة غير طبيعية عند التحدث ومحاولة التحدث بصوت عال من دون استخدام مكبر للصوت أثناء إلقاء الخطابات. كذلك الابتعاد عن التدخين،  وتجنب والمواد الكيميائية والبيئات المغبرة وعدم تناول وجبات دسمة قبل النوم.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق