Responsive image

الأمراض النفسية

مقدمة عن البرنامج و أهميته
تعد الصحة النفسية أحد الأبعاد الأساسية للصحة عامة.والصحة النفسية هي أكثر من مجرد غياب الاضطرابات النفسية، فهي حالة من الرفاهة، تعني فهم الفرد لقدراته الشخصية وكيفية تعامله مع ضغوطات الحياة الاعتيادية وممارسة عمل منتج ومثمر والقدرة على المساهمة في بناء مجتمعه. أن الاضطرابات النفسية آخذة في التفشي وهي تشكل عبء ثقيل على الأفراد والمجتمعات، وتتراوح نسبة الإصابة بالأمراض العقلية في دول العالم المختلفة ما بين 4% إلى 26%. وقد شهدت السنوات الأخيرة اتفاقا من أن الأمراض النفسية لا تحدث بمعزل عن الأمراض البدنية بل و تأتي غالبا متصلة مع المشاكل الصحية الأخرى مثل أمراض القلب والسكري والسرطان أو كرد فعل على أوضاع حياتية متعددة. لذلك فإن المعالجة الصحية الشاملة لجميع المشاكل الصحية البدنية والنفسية والاجتماعية تمثل الطريقة المثلى لإحراز أفضل النتائج. وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن إدماج الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية يمثل الوسيلة الأفضل لتقديم خدمات متكاملة خصوصا مع تداخل الأمراض النفسية والعضوية حيث تمثل الرعاية الأولية خط التماس المباشر والأول ما بين الفرد وطبيبه. كما أن هذه الخطوات سوف تساهم في خفض تكلفة الخدمة بسبب الانخفاض المتوقع في التحويل للرعاية الصحية الثانوية بالإضافة إلى التقليل من وصمة العار الملازمة للعلاج في المستشفيات النفسية.

نبذة عن بداية البرنامج
للعمل على تقوية نظام الرعاية الصحية الأولية وتحسين خدمات الصحة النفسية تم إدراج برنامج الصحة النفسية (صحة نفسية أفضل) من ضمن البرامج المحققة للأهداف الإستراتيجية لإستراتيجية الرعاية الصحية الأولية.

الهدف من البرنامج
  • تعزيز الصحة النفسية وتسهيل الوصول إلى خدمات الصحة النفسية في جميع المراكز الصحية.
  • التقليل من عبء المراضة على المجتمع وتحسين نوعية حياة الأفراد عن طريق توفير الخدمات الصحية التعزيزية والوقائية والعلاجية والتأهيلية لجميع فئات الأعمار طوال حياتهم في إطار مفاهيم الرعاية الصحية الأولية
  • الاكتشاف المبكر والتعامل مع الاضطرابات النفسية في المراكز الصحية عن طريق وضع آلية واضحة.
  • تعزيز الخدمات الاجتماعية في التعامل مع حالات الاضطرابات النفسية.
  • تثقيف المجتمع بهدف دعم الدور الإيجابي في التفاعل مع ظروف الحياة.
آليات العمل بالبرنامج
لجنة الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية:
تعنى اللجنة بالمهام التالية:
  • وضع إستراتيجية للصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية.
  • وضع سياسة للصحة النفسية تشمل خطة العمل لإدماج الصحة النفسية في الرعاية الأولية.
  • تحديد الاحتياجات اللازمة لتنفيذ خطة إدماج الصحة النفسية في الرعاية الأولية.
  • التنسيق بين الجهات المختلفة المعنية بتقديم خدمات الصحة النفسية.
  • تحديد الاحتياجات المستقبلية للنهوض بالصحة النفسية في الرعاية الأولية.
  • متابعة تنفيذ الإستراتيجية وسياسة الصحة النفسية.
  • متابعة تنفيذ التوصيات المقدمة من ضابط الصحة النفسية لإقليم شرق المتوسط.


عيادات الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية:
تم افتتاح 7 عيادات في المراكز الصحية ويتم التحويل الى العيادات حسب الجدول أدناه:

العيادة النفسية المراكز الصحية التابعة للعيادة النفسية
عيادة مركز بنك البحرين والكويت – الحد
  • مركز بنك البحرين والكويت
  • مركز المحرق
  • مركز بنك البحرين الوطني – عراد
  • مركز بنك البحرين الوطني – الدير
  • مركز الشيخ سلمان
عيادةمركز النعيم الصحي
  • مركز النعيم الصحي
عيادةمركز الشيخ صباح الصحي
  • مركز الشيخ صباح
  • مركز الحورة
  • مركز ابن سينا
عيادةمركز جدحفص الصحي
  • مركز جدحفص
  • مركز البديع
  • مركز البلاد القديم
عيادة مركز مدينة عيسى
  • مركز مدينة عيسى
  • مركز عالي
  • مركز يوسف انجنير
عيادة مركز مدينة حمد
  • مركز مدينة حمد
  • مركز محمد جاسم كانو
  • مركز الكويت
  • مركز الزلاق
  • عيادة البديع
عيادة مركز احمد علي كانو
  • مركز احمد علي كانو
  • مركز حمد كانو
  • مركز الرفاع الشرقي
  • مركز سترة
  • عيادة جو وعسكر

تعنى العيادات بتقديم الخدمات لجميع المراجعين المحولين من الأطباء العاملين في المراكز الصحية من الفئة العمرية من 18 سنة وما فوق.ويستثني الأطفال دون الثامنة عشرة والأشخاص الذين يعانون من مشاكل الإدمان حيث تحول تلك الحالات إلى الوحدات الخاصة بها في المستشفى النفسي وهي على التوالي: وحدة الأطفال والناشئة ووحدة المؤيد لعلاج المدمنين. كما تستثنى بعض التشخيصات والحالات الطارئة والتي تحتاج التحويل إلى مستشفى الطب النفسي مباشرة للعلاج.

الفئة المستهدفة
يهدف البرنامج إلى تحسين وتعزيز الصحة النفسية لجميع فئات الأعمار طوال حياتهم في إطار مفاهيم الرعاية الصحية الأولية.

مجالات تقديم الخدمة
يتم تقديم الخدمات النفسية التعزيزية والوقائية والعلاجية والتأهيلية من خلال جميع المراكز الصحية. وفي حالة الحاجة إلى المزيد من الخدمات النفسية التخصصية يتم تحويل الحالة إلى عيادات الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية ليتم معاينتها من قبل الطبيب النفسي ومن ثم متابعتها في العيادة أو تحويلها لمستشفى الطب النفسي إذا استدعى الأمر ذلك.

معلومات للمستفيدين من البرنامج
  • أن كنت تعاني من مشكلة نفسية لا تتردد بالحديث مع طبيب العائلة الذي سيقوم بتقديم العلاج المناسب لك أو تحويلك لعيادة الصحة النفسية التابعة لمركزك.
  • في حالة التحويل لعيادة الصحة النفسية الرجاء الالتزام بالموعد والحضور 15 دقيقة فبل الموعد المحدد.
  • عند الذهاب لعيادة الصحة النفسية الرجاء مراجعة قسم السجلات وإبراز بطاقة الموعد للكاتب قبل الدخول للطبيب.
  • الرجاء التأكد من تسجيل موعدك القادم لعيادة الصحة النفسية واستلام بطاقة الموعد قبل مغادرتك المركز الصحي.
  • عند الانتهاء من العلاج في عيادة الصحة النفسية الرجاء أخذ التقرير المقدم من قبل الطبيب للمركز الصحي الذي تتبعه لمتابعة العلاج مع طبيب العائلة.
  • في حالة الحاجة إلى خدمات نفسية متخصصة للفئة العمرية أقل من 18 عام أو أكثر من 65 سنة سيتم التحويل للعيادات المتخصصة في مستشفى الطب النفسي.