Responsive image

فيروس الكورونا

متلازمة الشرق الأوسط التنفسية - فيروس كورونا

فيروس الكرونا المستجد هو سلالة جديدة من فيروسات الكرونا الذي لم يسبق التعرف عليه في البشر وهو أحد مجموعات فيروسات الكرونا التي تتراوح الاصابة بها في البشر بين نزلات البرد البسيطة إلى الالتهابات الرئوية الحادة وقد رصدت حالات موخرا بين مخالطين لمرضى وعامليين صحيين باشروا حالات مؤكد اصابته بالمرض.

ومع ظهور حالات بين الطاقم الطبي مؤخرا في المملكة العربية السعودية ،اثار ذلك المخاوف بشأن قدرة الفيروس على السراية بين البشر. وللتحقق من طريقة الانتقال لابد من جمع معلومات دقيقة عن طبيعة اتصال هولاء العامليين الصحيين بالمرضى، ومدى الالتزام بتطبيق قواعد مكافحة العدوى واتخاذ التدابير الوقائية، كما ولاتوجد معلومات كافية متاحة لتقييم حجم هذا الوباء في المجتمع، ومصدر العدوى ودرجة انتقاله من إنسان لآخر. وعليه فان الجهود مازالت جارية في المملكة العربية السعودية وبالتعاون مع خبرات اقليمية وعالمية من خلال منظمة الصحة العالمية للوقوع على ذلك.

وتتمثل اعراض الإصابة به في الحمى وضيق التنفس والسعال والتهاب الرئتين وقد يتسبب ايضا في الفشل الكلوي أو الوفاة.
ولا يوجد علاج محدد للمرض ولا لقاح ضده ولكن يمكن علاج العديد من الاعراض وخصوصا مع توافر خدمات العناية القصوى التي يكون لها الأثر البالغ في دعم المصابين. وفي ضوء الغموض حول كيفية إصابة الانسان بهذا الفيروس في الوقت الحالي. لذلك فإننا نؤكد على الالتزام بقواعد النظافة كغسل اليدين جيداً و اتباع سبل مكافحة العدوى الاخرى مثل تغطية الفم والانف اثناء السعال ورمي المناديل المستخدمة في المكان المخصص لذلك الامر الذي قد تساعد على منع انتقال المرض. وكذلك مخالطة المرضى والابتعاد عن الاماكن المزدحمة.

الوضع الوبائي للمرض حتى تاريخه:

محليا: لم تسجل حالات ،وقد تم اختبار ما ناهز 753 عينة لحالات مشتبه بها من مختلف الفئات العمرية ومن مستشفيات حكومية وخاصة وكانت النتائج كلها سلبية لفيروس الكرونا.
وتم فحص 46 عينة من المخالطين للجمال وكانت جميعها سلبية.
وبهذا بلغ اجمالي العينات المفحوصة في مملكة البحرين 799

أقليميا: سجلت حالات في بعض دول اقليم شرق المتوسط.
للمزيد من المعلومات، موقع وزارة الصحة السعودي

عالميا: بلغ مجمل الحالات 872 حالة والوفيات 313 (حسب موقع منظمة الصحة العالمية) والدول التي سجلت فيها الحالات كانت كالتالي:

  • فرنسا
  • الاردن
  • قطر
  • المملكة العربية السعودية
  • تونس
  • ايطاليا
  • المملكة المتحدة
  • الامارات العربية المتحدة
  • عمان
  • الكويت
  • ماليزيا
  • اليونان
  • ألمانيا
  • ماليزيا
  • الفلبين
  • مصر
  • الولايات المتحدة الامريكية
  • اليمن
  • لبنان
  • هولندا
  • ايران
  • الجزائر

التوصيات العالمية

توصي منظمة الصحة العالمية جميع الدول الأعضاء على تعزيز مراقبتها لحالات التهابات الجهاز التنفسي الحادة الشديدة وخصوصا للمرضى القادمين من دول ظهر فيها المرض. وينبغي الحصول على عينات من الجهاز التنفسي السفلي للتشخيص حيثما كان ذلك ممكنا.كما توصي المنظمة الدول الأعضاء على أهمية إخطارها عند ظهور أي حالة إصابة بهذا الفيروس أو حالة مشتبه بها ، وقد حرصت مملكة البحرين بتنفيذ تلك التوصيات من خلال تقوية نظام الترصد للالتهابات التنفسية الحادة ووضع خطة للتعامل مع الحالات المشتبهة بها متضمنة الترتيب لاجراء التحاليل بمختبرات مرجعية. ان المنظمة لم توضع أي قيود على السفر أو التجارة فيما يتعلق بهذا الحدث .

الإجراءات المتخذة في مملكة البحرين :

  1. التاكيد على العامليين الصحيين للالتزام بقواعد مكافحة العدوى التي اصدرتها منظمة الصحة العالمية بهذا الخصوص.
  2. تنبيه جميع العاملين الصحيين واطلاعهم على الوضع الوبائي للمرض عالميا واقليميا ومحليا.
  3. إعداد تعميم للعاملين في المستشفيات الحكومية والخاصة لإرشادهم عن كيفية الاشتباه بالحالات والتعامل معها وجمع العينات وارسالها.
  4. تقوية نظام الترصد للإمراض التنفسية الحادة في المستشفيات في المملكة والاحترازات اللازمة اتجاها.
  5. التواصل مع الجمهور من خلال وسائل التواصل المختلفة لأطلاعهم على الوضع.
  6. التواصل مع المسئولين الصحيين بالمملكة العربية السعودية وكذلك مع منظمة الصحة العالمية للإطلاع على آخر المستجدات.