نسعد بتواصلكم معنا

هذه مجموعة من الخدمات الإلكترونية المطبقة في عدد من المناطق والتي قد تحتاج للتحسين والتطوير. لذلك تسعى وزارة الصحة لجمع آرائكم ومقترحاتكم بالنقد والإيجاب للتعرف على مواضع القصور إيماناً منها بمبدأ الشراكة المجتمعية وثقة بمستوى الوعي والمسؤولية لدى مستخدمي الموقع. يسعدنا تلقي مقترحاتكم وملاحظاتكم عبر: 

×

نسعد بتواصلكم معنا

هذه مجموعة من الخدمات الإلكترونية المطبقة في عدد من المناطق والتي قد تحتاج للتحسين والتطوير. لذلك تسعى وزارة الصحة لجمع آرائكم ومقترحاتكم بالنقد والإيجاب للتعرف على مواضع القصور إيماناً منها بمبدأ الشراكة المجتمعية وثقة بمستوى الوعي والمسؤولية لدى مستخدمي الموقع. يسعدنا تلقي مقترحاتكم وملاحظاتكم عبر: 

×
Responsive image

حساب فترة الخصوبة

اكتشفي مواعيد احتمال الإباضة لديك - ضاعفي بذلك فرصك في حدوث الحمل!

أخبرينا فقط باليوم الأول من آخر دورة شهرية لك وكم يوماً تستمر عادة (في أي وقت ما بين 20 و45 يوماً) وسنخبرك متى تكون لديك أقصى احتمالات الخصوبة على مدى الأشهر الستة المقبلة.

ملاحظة: تعطيك هذه الأداة تواريخ تقريبية فقط وتفترض أن دورتك الشهرية منتظمة. ما لم تكن كذلك، قد تصادفين مشكلة في تحديد دقيق ليوم الإباضة استناداً إلى الحاسبة وحدها.
ما هو اليوم الأول من آخر دورة شهرية لك
ما هو معدل طول مدة دورتك الشهرية
تحذير: لايمكن استخدام هذه الحاسبة كوسيلة لمنع الحمل
علامات التبويض
  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، عادة بين ½ إلى درجة واحدة صباحاً.
  • ارتفاع هرمون (LH)، عن طريق التحليل البولي.
  • الإفرازات المهبلية تصبح أكثر صفاءاً وسيولة وتكون مطاطية.
  • ألم عند لمس الثديين.
  • قليل من الدم المهبلي.
  • ألم أسفل البطن في أحد الجانبين.
خطوات هامة للحمل
  1. ممارسة الجنس بإنتظام: يجب عليك أن تعلمي أن احتمالية الحمل تزداد فرصتها عند حدوث الجنس بعد يوم أو يومين من الإباضة. ولكن الدورة الشهرية قد تختلف في مدتها أو تكون غير منتظمة. كما أن الحيوان المنوي قد يبقى حياً في الجهاز التناسلي للمرأة حتى خمسة أيام بعد الممارسة الجنسية. لذا عليك بممارسة الجنس 3 أيام قبل الإباضة واستمري حتى يومين أو ثلاث أيام بعد الإباضة لزيادة فرص الحمل.
  2. نامي على ظهرك بعد الجنس على الأقل عدة دقائق: لإعطاء فرصة للحيوانات المنوية للوصول للرحم، قبل الذهاب إلى الحمام.
  3. حاولي أن تخلقي مناخاً مناسباً للحيوانات المنوية: ابتعدي عن استخدام البخاخات المهبلية أو المرطبات الصناعية أو الغسيل المهبلي؛ فهذه المواد قد تغير من حموضة المهبل.
  4. اعرفي وقت الإباضة لديك: حاولي تدوين درجة حرارة جسمك والإفرازات المهبلية على المنحنى البياني. يمكنك استخدام بعض الأجهزة التي تستخدم في قياس الهرمونات الأنثوية في البول قبل التبويض.
  5. المحافظة على الوزن المثالي: لقد وجدت الدراسات العلمية أن النقص الزائد أو الزيادة المفرطة في الوزن قد يؤدي إلى اضطراب التبويض والهرمونات الأنثوية وأن مؤشر كتلة الجسم المناسب هو مابين 18.5 – 24.9.