Responsive image

الآثار الجانبية التي قد تعقب اللقاحات

تحرص مملكة البحرين على وضع الإجراءات الرقابية للقاحات ومتابعتها حيث تعنى الهيئة الوطنية للتراخيص والمهن الطبية بتسجيل وترخيص اللقاحات بالمملكة على ضوء مراجعة الدلائل العلمية المتعلقة بمأمونية وفاعلية وكفاءة وجودة اللقاحات ويتم شراء اللقاحات من خلال الشراء الموحد لدول مجلس التعاون وتحرص وزارة الصحة على إتمام إجراءات وصول شحنة اللقاحات عند وصولها للمخازن المركزية والتأكد من توافقها مع المعايير العالمية لضمان سلامة النقل والتخزين، كما يتم عمل زيارات دورية تقييمية للجهات التي تقدم خدمات التطعيم حول إدارة اللقاحات وسلسلة التبريد وزيارات اشرافية تقييمية لوحدات التطعيم وتوفير الكوادر المدربة على ادارة اللقاحات للحد من الاخطاء البرمجية والتأكد من عدم وجود موانع لأخذ اللقاحات قبل إعطائها كما تم توفير خط ساخن للعاملين الصحيين للإرشاد والتوجيه عند الحاجة كما حرصت وزارة الصحة على وضع برنامج يتم من خلاله رصد وتسجيل حالات مضاعفات ما بعد التطعيم وموانع أخذها ووضع آلية للتبليغ عن حالات مضاعفات ما بعد التطعيم حيث يتم التحري عن هذه الحالات وزيارة الجهة الصحية والتأكد من المؤشرات والمعلومات ومدى الالتزام بالمعايير الصحية ودقة البيانات المتعلقة بالتطعيم فيها. التطعيم، إن حالات الآثار الجانبية التي تعقب أخذ اللقاحات يجب معاينتها من قبل الطبيب المعالج و إبلاغ إدارة الصحة العامة من مقدمي الخدمة الصحية ليتم عمل التحري اللازم ومتابعة الحالات و مقارنة حالات الآثار الجانبية التي ظهرت مع الحالات المتوقع ظهورها استناداً على الدراسات التي تم نشرها في هذا المجال.

إن الآثار الجانبية التي قد تعقب أخذ اللقاحات يمكن تصنيفها كالتالي :

  • على ضوء معدل الإصابة بها ( شائع، نادر )
  • مكان وجود الأعراض في الجسم ( عام، موضعي)
  • شدة الأعراض(خفيفة تماثلت للشفاء تقائياً، تطلبت الإدخال للمستشفى ، نتج عنها مضاعفات..)
  • المسبب لهذه الأعراض والوقاية منها ( بسبب اللقاح ذاته، خاطأ في التصنيع، طريقة خاطئة في إعطاءه).

بالإضافة لذلك تصنف الأعراض الجانبية التي قد تعقب اللقاحات وفقاً للسبب كالتالي:

  • ردات فعل جانبية ذات صلة بخلل في جودة اللقاح.
  • ردات فعل جانبية ذات صلة باللقاح نفسه مثل حدوث احمرار في موضع الحقن بعد التطعيم ببعض اللقاحات.
  • ردات فعل جانبية اسهمت الآثار الجانبية للقاح في تحفيزها مثل الاصابة بحمى بعد التطعيم مما قد يحفز حدوث التشنج الحراري التي يصيب الطفل الذي لديه القابلية للإصابة بالتشنج مع أي حمى باللقاح أو بدونه.
  • ردات فعل جانبية ذات صلة بالأخطاء البرمجية ومنها خطأ في التخرين والتحضير و الحقن.
  • ردات فعل جانبية مرتبطة بالقلق المتعلق بعملية الحقن ومنها حدوث الإغماء خوفاً من الإبر أو من جراء الألم.
  • المصادفة: الآثار الجانبية التي تحدث بسبب أمراض أخرى وليست بسبب اللقاحات ذاتها ولكن تصادف وتزامن وقوعها في الفترة ذاتها.

ان معظم اللآثار الجانبية التي رصدت حالياً بالمملكة هي حالات بسيطة موضعية تم الشفاء منها دون مضاعفات.

يوصى بأخذ المشورة الطبية عند الاشتباه بآثار جانبية بعد أخذ اللقاحات.

المراجع:

WHO. Guide to who information sheets on observed rates of vaccine reactions. 2016 [Accessed on 1/11/2016 from URL: http://www.who.int/vaccine_safety/initiative/tools/Guide_Vaccine_rates_information_sheet_.pdf?ua=1]

For further information refer: http://www.who.int/vaccine_safety/initiative/tools/vaccinfosheets/en/